صحة

هل يؤدي “الجنس الفموي” إلى حدوث الحمل؟

بوابة اليوم الأول

يعتبر الجنس الفموي من الممارسات التي يلجأ إليها بعض الأزواج، لكسر روتين العلاقة الحميمة والخروج عن الإطار التقليدي المتعارف عليه.

المتعة التي يضفيها الجنس الفموي للعلاقة الحميمة، إلا أن بعض الأزواج يشعرون بالخوف من احتمالية حدوث الحمل عند ابتلاع للسائل المنوي.

في السطور التالية، نستعرض تأثير الجنس الفموي على الصحة الإنجابية، وفقًا لموقع “Medicalnews today”.

هل ابتلاع السائل المنوي يسبب الحمل؟
يسلك السائل المنوي عند ابتلاعه السبيل الهضمي، من الفم إلى المريء وصولًا إلى المعدة، ثم يخضع لنفس عملية الهضم التي تشهدها المواد الغذائية الأخرى.

وأثبتت بعض الدراسات أن الجهاز الهضمي لدى المرأة غير متصل بأعضائها التناسلية، لذلك لا يمكن للسائل المنوي الوصول إلى المهبل أو الرحم، لإتمام عملية تخصيب البويضة.

وابتلاع السائل المنوي عند ممارسة الجنس الفموي، لا يشكل أي خطورة على صحة المرأة، إلا في حالة إصابة الزوج بأحد الأمراض المنقولة جنسيًا، مثل السيلان والكلاميديا.

ولهذا السبب، يتعين على الرجال إجراء الفحوصات طبيبة بصورة دورية، للتأكد ما إن كان يعانون من أحد الأمراض الجنسية أم يتمتعون بصحة جيدة تؤهلهم لممارسة الجنس الفموي دون الشعور بالقلق على زوجاتهم.

ويرجى العلم أن الماء يشكل 80% من مكونات السائل المنوي، وتمثل الحيوانات المنوية نسبة 1%، أما النسبة المتبقية، فهي مزيج من البروتين والأحماض الأمينية والسكريات “فركتوز وجلوكوز” والمعادن “كالسيوم وزنك وماغنسيوم وحديد” والفيتامينات “سي وB12”.

عادات تسبب الحمل أثناء الجماع
لكي يحدث الحمل، لا بد أن تتمكن الحيوانات المنوية من الوصول إلى قناة فالوب لدى المرأة، لتلتقي بالبويضة وينجح أحدهم في اختراقها وتخصيبها.

وهناك عادات إذا تم ممارستها عند الجماع، قد تؤدي إلى إتمام العملية السابقة، ومن ثم حدوث الحمل، وأبرزها:
الاتصال المهبلي.
الاتصال الجنسي اليدوي، أي ملامسة اليد لمنطقة المهبل بعد ملامستها للسائل المنوي.
الانسحاب قبل إفراز السائل المنوي، خاصةً إذا الزوج يعاني من سرعة القذف.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: