مجتمع

يوم “المرأة المصرية” تاريخ من نضال سيدات مصر

كتب جودة عبد الصادق إبراهيم

يأتى يوم ١٦ مارس من كل عام للاحتفال بالمرأة المصرية تكليلا لجهودها والسعى وراء حقوقها ونضالها من اجل استقلال الوطن وتحريره.

ويرجع تاريخ هذا اليوم الى ثورة ١٩١٩، عندما خرجت اكثر من ٣٠٠ سيدة للتظاهر بقيادة هدى شعراوى، رافعين اعلام الهلال مع الصليب رمزا للوحدة الوطنية وتنديدا بالاستعمار والاحتلال البريطانى على مصر، وسقطت فى هذا اليوم اول شهيده من اجل الوطن وهى حميده خليل، وكذلك تم استشهاد عدد من السيدات المصريات هن: نعيمة عبد الحميد، فاطمة محمود، حميدة خليل، يمنى صبيح، نعمات محمد، حميدة سليمان.

وفى ١٦ مارس عام ١٩٢٣، دعت هدى شعراوى لتأسيس اول اتحاد نسائى فى مصر، والذى كان على رأس مطالبه رفع مستوى المرأة لتحقيق المساواه السياسية والاجتماعية للرجل من ناحية القوانين، وكذلك ضرورة حصول المصريات على حق التعليم العام الثانوي والجامعي، وايضا اصلاح قوانين الزواج.

وفى اليوم ذاته عام ١٩٥٦، حصلت المرأة المصرية على حق الانتخاب والترشح للمجالس النيابية بفعل دستور ١٩٥٦ فى عهد الرئيس جمال عبد الناصر، واصبحت المرأة المصرية عضوا برلمانيا ومنهن من شغلن مناصب رفيعة كقضاة وسفراء ووزراء.

كل عام وسيدات مصر رائدات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق