حوادث

زنا المحارم… في غياب زوجته “الشيطان” يهتك عرض “شقيقة زوجته” أكثر من مرة وتحمل “سفاح” منه بدار السلام

بوابة اليوم الأول

اكتشفت بسمة حملها في الشهر الرابع، بعدما هتك عرضها زوج شقيقتها أكثر من مرة، في غياب زوجته، فطلبت منه الزواج هربا من الفضيحة، لكنه رفض أن يتزوجها، رغم وعده لها بأن يطلق شقيقتها، ويتزوجها، وحتى أنه رفض أيضًا الاعتراف بالجنين، بعد أن نهش في لحمها، وأخذ منها حاجته، وبعدما أوقعها في حبه، بكلامه المعسول، تركت له أعز ما تملك “شرفها”، وفي النهاية تخلى عنها، وانتهى الأمر بلجوئها إلى المحاكم لإثبات نسب.

ظاهرة زنا المحارم، انتشرت على أوسع نطاق يمكن أن نتخيله بعدما كانت تتمثل في حالات فردية بين الحين والآخر، ربما يكون الفقر أو الجهل أحد أسباب انتشارها، إلى جانب الظروف الاجتماعية والرغبات الموجودة لدى الشبا، جعلت من البنات فريسة سهلة لاصطيادهن، ولكن المثير في الأمر أن تكون هذا الفتاة محرمة عليه وينهش بلحمها.

بدأت الرواية كانت قصة حب، بين “بسمة. ع. ع” 22 سنة، عاملة بالمنازل، و”فيض الله. ح. م” زوج شقيقتها، بدون علم زوجته، أثناء زيارتها المستمرة إليهما، بحجة مساعدة شقيقتها في تنظيف الشقة، لتغرق في أحضان عشيقها، داخل عش زوجيته.

جاء ذلك، عندما كانت تقوم بزيارة شقيقتها من والدتها “شريفة. ع.أ”، بمنطقة دار السلام، بالقاهرة، فأعجب بها زوج شقيقتها اللعوب، وأخذ يتحدث معها مرة تلو الأخرى، فبدأ يساومها، ويلاطفها، فتكررت الزيارة، أكثر من مرة حتى وقعت في حبه، وأقنعها بمقابلتها في شقته أثناء غياب زوجته، ونال منها غرضه، حيث قام بمعاشرتها أكثر من مرة، داخل غرفة نوم أختها، وعندما طلبت منه الزواج وعدها بأن يطلق واستمرت العلاقة بينهما لفترة طويلة، وكانا يتمتعان بممارسة عشقهما الممنوع داخل شقته، وعلى فراش شقيقتها، أثناء غيابها، حتى أنها اكتشفت حملها منه في الشهر الرابع، واعترفت له بحملها، فطلبت منه أن يفي بوعده ويتزوجها، فرفض الزواج منها وأنكر العلاقة بينهما ولم يعترف بالجنين أيضًا، فما كان لها إلا أن تخبر شقيقتها بحملها، لتقف بجانبها وتساندها وكانت الطامة الكبرى، أن شقيقتها لم تصدقها وطردتها من منزلها، وطلبت منها عدم زيارتها لهم مرة أخرى، وطلبت منها قطع علاقتها بهم نهائيًا وتوجهت “بسمة” إلى قسم شرطة دار السلام، ببلاغ، لإثبات نسب الجنين لزوج شقيقتها، بعدما أنكر العلاقة بينهما، وعدم الاعتراف بحملها، عقب هتكه لعرضها أكثر من مرة.

وتحرر على ذلك المحضر رقم 407 لسنة 2017 جنح دار السلام، إلى النيابة العامة؛ واستمع المستشار أسامة حجاج وكيل نيابة دار السلام، لأقوالها، واتهمت زوج شقيقتها بهتك عرضها أكثر من مرة، داخل شقته، بالرضا، بعدما وعدها بالزواج، ثم أنكر العلاقة بينهما، مؤكدة أنها حامل في الشهر الرابع.

وقررت نيابة دار السلام، بإشراف المستشار محمد عبد اللطيف رئيس النيابة، استدعاء زوج شقيقتها “فيض الله. ح. م” للاستدلال على أقواله، فيما هو منسوب إليه، فلم يحضر إلى ديوان النيابة، وما زالت القضية مفتوحة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق