باقلاممقالات كبار الكتاب

المهندس / أشرف رشاد الشريف يكتب … “لماذا تنتمى لحزب” ؟

المهندس / اشرف رشاد الشريف يكتب “حكاوي السياسة”

بكل بساطة هى الحاجة الاجتماعية لدينا جميعا

بحثك عن الجماعة التى توافق منهجك ورؤياك وأحلامك السياسية لن يصبح الجميع وزراء أو سفراء أو نواب فهل يعنى هذا أن يصمت الجميع ؟
أن يتحدث أصحاب المقاعد فقط ويصمت الأكثرية !

لذا أنا أرى الأحزاب السياسية هى مرور صوت الشعب ليقول كلمته فى عالم السياسة من خلال مسار شرعى يحمل رؤاه

– حزب يراه صاحب الصوت السياسى أو الرؤية الوطنية أيا كان موقعه منبرا له للتعبير عن رؤاه وأفكاره السياسية

– حزب يختاره فى البداية لانه يوافق منهجه مؤيدا أو معارضا ثم ينجلى ليمرر صوته من خلاله ثم يبحث لنفسه عن دور فيه

– حزب ينتمى له ليشعر أنه فى جماعة أنه ليس وحده

– حزب يلوذ به ليعبر عنه ويتبنى هو فلسفة الحزب والدفاع عنها كصاحب رؤى وانتماء شرعى له مسار منطقى ومسموع لتوصيل حسه الوطنى

لذا على الحزب ان يكن واضحا فى الإعلان عن منهجه وموقفه من الدولة وكل خطاها ليستطيع أفراد المجتمع تذوق ايدلوجيته فكريا ثم قبول الانتماء له او لغيره وبناء عليه بكل بساطة ايضا :

تظل الأحزاب باهتة المواقف باهتة فى الشارع بلا قيمة ولا يرغبها سوى أصحاب المصالح لديها

تظل الأحزاب الراقصة بين التأييد والمعارضة بألف لون وطيف سياسى منبوذة لدى الصادقين فى البحث عن منبر وطنى يوافقهم وتفقد مصداقيتها فى الوصول للناس فتضل الطريق فى المجتمع

المهندس / اشرف رشاد الشريف يكتب “حكاوي السياسة”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق