تعليم

وزير التعليم العالى يزور المدرس بكلية التجارة “جامعة الأسكندرية” بمقر عمله بالجامعة الذى تعرض لاعتداء آثم من أحد طلاب الكلية

كتب جودة عبد الصادق إبراهيم

قام د.خالد عبدالغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى بزيارة د.محمود رجب المدرس بكلية التجارة جامعة الأسكندرية بمقر عمله بالجامعة، والذى تعرض لاعتداء آثم من أحد طلاب الكلية على خلفية صدور قرار فصل له لمدة عام إثر تورطه فى واقعة غش بامتحانات نهاية الفصل الدراسى الماضى .

اطمأن الوزير على صحة عضو هيئة التدريس، وقدم له الشكر والتقدير على القيام بعمله بكل تفان وإخلاص، وأكد له على دعم جموع أعضاء هيئة التدريس وكافة منتسبى المجتمع الأكاديمى له.

كما قدم الوزير له الشكر على التزامه بالحضور إلى الجامعة اليوم وتقديم محاضرته للطلاب فى مواعيدها، حيث قابل الطلاب أستاذهم بكل آيات الاحترام والتقدير، وقدموا لسيادته كل الاعتذار والأسف من التصرف الشاذ لأحد زملائهم.

استمع الوزير من عضو هيئة التدريس إلى ملابسات الحادث بالكامل، وكيفية اعتداء الطالب عليه.

و أكد الوزير خلال لقائه أيضا بعضو هيئة التدريس على متابعته شخصيا لمسار تحقيقات النيابة العامة، حتى الاطمئنان الكامل لاتخاذ العدالة مجراها .

كما أكد الوزير أيضا على تطبيق كافة الإجراءات التأديبية ضد الطالب لتوقيع أقصى العقوبات التأديبية التى تصل إلى الفصل النهائى من الجامعة ، وتبليغ قرار الفصل إلى الجامعات الأخرى ، بما يترتب عليه عدم صلاحية قيد الطالب بأى جامعة أو معهد آخر.

كما وجه الوزير إدارة جامعة الأسكندرية بتحقيق شامل مع شركة الأمن المسئولة، لمعرفة ملابسات مرور الطالب من بوابة الجامعة بالسلاح.

واجتمع الوزير أيضا بوفد اتحاد طلاب جامعة الأسكندرية ، الذى أكد على احترامه لكافة أعضاء هيئة التدريس ومكانتهم المرموقة فى نفوس كافة الطلاب ، وأن هذا التصرف الشاذ من جانب أحد الطلاب لايعكس القاعدة العريضة من الطلاب .

وأكد الوزير أن هذا التصرف الشاذ لأحد الطلاب لا يعكس مطلقا الأخلاق الجامعية الطيبة التى يتمتع بها ثلاثة ملايين طالب بالجامعات والمعاهد المصرية.

وأكد الوزير أن منظومة التعليم العالى فى مصر بخير ، و جميع منتسبى المجتمع الأكاديمي حريصون على تطبيق القانون والأعراف والتقاليد الجامعية ، بما يحافظ على سمعة الجامعات المصرية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق