اخبار عربية

البيان الختامى للاجتماع الطارئ (غير العادي) لوزراء الخارجية العرب يرفضون بالإجماع لصفقة القرن “خطة السلام” الأمريكية

كتب جودة عبد الصادق إبراهيم

أعلن البيان الختامى للاجتماع الطارئ (غير العادي) لوزراء الخارجية العرب رفضهم بالإجماع لصفقة القرن (خطة السلام) المطروحة من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وإسرائيل وفقا لرؤيتها المطروحة ؛ لمخالفتها مرجعيات عملية السلام المستندة إلى القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

وقال وزير الخارجية الفلسطينيى رياض المالكى، الذى تلا القرار ، عقب انتهاء الاجتماع الذى أقيم بمقر الجامعة العربية بالقاهرة، اليوم السبت، إنه سيكون هناك تحرك من قبل الجامعة العربية أوسع للتعبير عن هذا الرفض، موضحا أنه سيبدأ الأثنين المقبل من منظمة التعاون الإسلامى للتوصل لقرار شبيه للقرار الحالى.

وأضاف المالكى، خلال الاجتماع الذى حضره الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أن الجامعة العربية ستتجه بعدها إلى قمة الاتحاد الافريقي ، مستطردا “نأمل أن تلقى نفس الدعم (يقصد رفض صفقة القرن) فى ظل ترأس مصر للاتحاد..ونعتقد أن هذه ميزة”.

وأشار المالكى إلى أن الجامعة ستتحرك إلى حركة عدم الامتياز ثم مجلس الامن الذى سيحضر اجتماعه ابو مازن فى11 فبرير الجارى، لافتا إلى أنه وزراء الخارجية العربي سيجتمع مع أقرنائه بالاتحاد الاوروبي، وتابع “نأمل أن يحدث ذلك الاجتماع فى 17 من الشهر الجارى، وهذا هو جزء من حجم التحركات التى سنقوم بها”.

وشدد المالكى على أن رفضهم للصفقة لا يعنى أن ليس هناك خيارات أخرى، موضحا أن هذا الخيار هو ما تم اعتماده خلال القمة العربية عام 2002 “مبادرة السلام العربية” التى يجب أن تكون أساس لاى اتفاقية سلام.

وجدد البيان التأكيد على مركزية قضية فلسطين بالنسبة للأمة العربية جمعا, وعلى الهوية العربية للقدس الشرقية المحتلة عاصمة دولة فلسطين، وعلى حق دولة فلسطين بالسيادة على كامل أرضها المحتلة عام 1967 بما فيها القدس الشرقية و مجالها الجوي والبحري ومياها الإقليمية ومواردها الطبيعية وحدودها مع دول الجوار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق