ثقافة وفن

“ادعوا لها”… الفنانة “نادية لطفي” تفقد الوعي وحالتها الصحية صعبة جدا

بوابة اليوم الأول

تطورت الحالة الصحية للفنانة الكبيرة نادية لطفي.

وقد ناشدت مديرة أعمال الفنانة نادية لطفي رضا فرغلي، جمهور الفنانة القديرة بالدعاء لها، بعد تدهور حالتها الصحية خلال الساعات الماضية، قائلة: “ادعوا لها”.

وكشفت رضا أن “الفنانة الكبيرة فقدت الوعي قبل ساعات، وحالتها الصحية باتت في وضع صعب جدا وحرج”.
ونقلت الفنانة نادية لطفي، لغرفة العناية المركزية بمستشفى المعادي في العاصمة المصرية القاهرة، للمرة الثانية، السبت الماضي، وذلك بعد تدهور حالتها الصحية من جديد.

وشعرت الممثلة، التي تعد من أبرز ممثلات السينما المصرية في فترة الخمسينيات والستينيات، بضيق شديد في التنفس، ناتج عن بعض المضاعفات بسبب نزلة برد حادة لحقت بها، فضلا عن معاناتها من أعراض مرضية أخرى، الأمر الذي دعا إلى وضعها على جهاز التنفس الصناعي، بحسب بوابة “الأهرام” المصرية.

وكانت نادية لطفي، دخلت غرفة العناية المركزة منذ عدة أيام، عقب احتفالها بعيد ميلادها، وذلك إثر إصابتها بنزلة برد حادة، وتعافت وخرجت إلى غرفتها العادية؛ التي تقيم فيها بشكل دائم منذ عدة سنوات، لكنها لم تمكث فيها سوى يومين قبل إعادتها مرة أخرى إلى الرعاية المركزة.

وشارك عدد من نجوم ومشاهير الوسط الفني في عيد ميلاد نادية لطفي الـ83، ومن بينهم الممثلة إلهام شاهين، التي شاركت مقطعا مصورا معها من هذه المناسبة.

وكان أول ظهور سينمائي لبولا شفيق، الشهيرة بـ”نادية لطفي”، في فيلم “سلطان” أمام الممثل الراحل فريد شوقي، من إنتاج عام 1958، وذلك قبل أن تشارك في بطولة العديد من أشهر أفلام السينما المصرية، ومنها “الخطايا” و”للرجال فقط” و”الناصر صلاح الدين” و”السمان والخريف” و”قصر الشوق”، وكان آخر ظهور فني لها بمسلسل “ناس ولاد ناس” في 1993.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق