اخبار عالمية

كندا تحذر رعاياها من السفر لإيران ومنطقة الحدود العراقية الإيرانية

بوابة اليوم الأول

أصدرت كندا، اليوم الأربعاء، تحذيرا يطلب من مواطنيها تجنب السفر “غير الضرورى” لإيران بعد ساعات من هجمات صاروخية نفذتها طهران على قوات بقيادة الولايات المتحدة فى العراق، وأشار البيان الصادر عن الحكومة الكندية إلى عدم استقرار الوضع الأمنى وتهديدات “الإرهاب” الإقليمى وخطر الاحتجاز التعسفي.

كما طلبت كندا، من مواطنيها “تجنب كل أشكال السفر” إلى المنطقة الواقعة فى محيط عشرة كيلومترات من الحدود الإيرانية العراقية.

قال رئيس هيئة أركان الدفاع الكندية ، الجنرال جوناثان فانس ، أن بعض العسكريين الكنديين المنتشرين في العراق وعددهم 500 سيُنقلون بصورة مؤقتة إلى الكويت لأسباب أمنية، وذلك لمخاوف من رد محتمل هناك عقب مقتل قائد عسكري إيراني كبير في ضربة أمريكية بالعراق. وقال فانس في رسالة لأسر العسكريين – نشرت على تويتر – “خلال الأيام المقبلة، ونتيجة لتخطيط التحالف وحلف شمال الأطلسي، فإن بعض أفرادنا سيُنقلون مؤقتا من العراق إلى الكويت”.

وأضاف “ونحن نفعل ذلك لضمان سلامتهم وأمنهم”.

من جهة أخرى، أعلنت فرنسا أنها ليس لديها خطط لخفض قواتها فى العراق فى الوقت الحالي.

وكان حلف شمال الأطلسى “الناتو” قرر سحب عناصره من العراق بشكل مؤقت.

وكان وزير خارجية فرنسا، جان إيف لو دريان، قال أن قاسم سليمانى لعب دورا رئيسيا فى زعزعة استقرار المنطقة، وأضاف أنه ما لم يتم نزع فتيل التوتر اليوم فهناك خطر حقيقى لنشوب حرب فى الشرق الأوسط، وذكر أنه لا تزال ثمة فرصة للدبلوماسية لحل أزمة إيران.

وكان وزير الخارجية الفرنسى تحدث هاتفيا مع رئيس الوزراء العراقى، وشدد على أهمية السماح للتحالف الدولى بمواصلة قتال تنظيم داعش فى العراق وسوريا، وذكر مكتب رئيس الوزراء عادل عبد المهدى، أن رئيس الوزراء أبلغ لو دريان فى اتصال هاتفى أن المسؤولين يعملون حاليا على تنفيذ قرار البرلمان العراقى بطرد القوات الأجنبية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق