اخبار عربية

اختراق حساب “وكالة الأنباء الكويتية” ولا صحة لانسحاب القوات الأمريكية من اراضيها

بوابة اليوم الأول

قال مركز التواصل الحكومى بالكويت، أنه تم اختراق حساب وكالة الأنباء الكويتية وما ورد فيها من أنباء عن انسحاب القوات الأمريكية غير صحيح .

وقالت الحكومة الكويتية ، إن تقريرا نشر على وكالة الأنباء الرسمية يفيد بسحب جميع القوات الأمريكية من الكويت خلال ثلاثة أيام غير صحيح وإن حساب الوكالة تعرض للاختراق.

ونشر طارق المزرم رئيس مركز التواصل الحكومى على تويتر البيان الذى ينفى تقرير انسحاب القوات الأمريكية.

وكانت  قد أعلنت وزارة الدفاع الكويتية، أنها تبلغت انسحاب كافة القوات الأمريكية خلال 3 أيام من معسكر عريفجان ، مؤكدة أن قرار الانسحاب الأمريكي كان مفاجئا، جاء ذلك وفق ما أفادت به قناة العربية.

ويأتى ذلك فى ظل التوترات التى تشهدها المنطقة بعد القصف الصاروخى الإيرانى لعدة قواعد أمريكية فى العراق ، فى غضون ذلك قال الزعيم الأعلى الإيرانى آية الله على خامنئى، أن أمريكا تحاول التخلص من حزب الله اللبنانى لمساعدة إسرائيل، مضيفا بأن مقتل سليمانى يظهر أن الثورة الإيرانية حية.

وأضاف خامنئى،”ما حدث الليلة الماضية كان “صفعة على وجه” أمريكا.. يجب على القوات الأمريكية أن تغادر المنطقة..الوجود الأمريكي مصدر الفساد في المنطقة.. استئناف المحادثات النووية مع أمريكا سيمهد الطريق للهيمنة الأمريكية”.

كان الحرس الثورى حذر الولايات المتحدة الأمريكية من الرد على قصف قاعدة عين الأسد بمحافظة الأنبار العراقية، حيث تم إستهدافها بما يقرب من 12 صاروخ، فيما تم سماع دوى انفجار فى مدينة أربيل بكردستان العراق .

قال وزير الخارجية الإيرانى محمد جواد ظريف، عقب الهجوم على الأهداف الأمريكية بالعراق، انتهينا من الرد ولا نريد التصعيد.

كما قال علي ربيعي المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، اليوم الأربعاء إن بلاده لا تسعى للحرب لكنها سترد ردا ساحقا على أي عدوان وذلك بعد ساعات من إطلاق إيران صواريخ على أهداف أمريكية في العراق ردا على مقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس.

وأضاف ربيعي على تويتر “نشكر الحرس الثوري على العملية الناجحة… لم نرغب قط في الحرب لكن أي عدوان سيُواجه برد ساحق”.

ومن جهة أخرى، قالت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون”، أن خسائر القصف الإيرانى لأهداف أمريكية فى العراق، مادية محدودة .عريفجان.

وفيما بعد حذفت الوكالة التغريدة، متحدثة عن اختراق لحسابها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق