تحقيقات

بالصور.. فنانات ضحايا “الفيديوهات الإباحية” والصور بالكاميرا «الخفية»

بوابة اليوم الأول

فضائح النجمات لا تتوقف، بسبب تسريب صور أو مقاطع لهن في أوضاع ربما يخجلن منها، ولم تسلم نجمات عربيات وعارضات الأزياء ومغنيات، من تتعدد تلك اللقطات ما بين انتهاك للخصوية بالقرصنة، وكذلك من تم تسريب صورا لهم، تعرف على أبرز هؤلاء النجمات وقصص تعرضهن لهذا الموقف المحرج والمزعج في الوقت ذاته.

نرصد مجموعة من أشهر القضايا التي أثارت الجدل، والتي كان من بين المتهمات فيها مغنيات وفنانات وعارضات أزياء.

هيفاء وهبي عرض موقع فرنسي للمغنية هيفاء وهبي التي تمثل رمز الإثارة في العالم العربي ،فيلما إباحيا ادعى بأن بطلته هيفاء وهبي التي أنكرت ذلك، واتهمت المغنية رولا سعد بتلفيقه، كما وانتشرت لها صور أخرى عارية التقطتها كاميرات مراقبة محل لبيع الملابس الداخلية.

  نانسي عجرم ظهورها في مقطع فيديو لها في أحد صالونات التجميل في مصر، وهي شبه عارية أثناء قيامها بإزالة الشعر من أماكن حساسة من جسدها، أثار غضبًا شديدًا في نفسها ما جعلها تصرح بأن البعض يستخدم التكنولوجيا الحديثة كالهواتف النقالة للإساءة للآخرين.

مروي أظهرها فيديو مسرب من فيلمها “أحاسيس” وهي عارية تماما، لتبرئها نقابة الموسيقيين بعد إدعائها بأن الفيديو “مفبرك”، وتتراجع عن إنكارها للواقعة. هذا وكانت قد تعرضت في السابق للتحرش أثناء غنائها بملابس مثيرة على الشاطئ في مصر.

 دنيا عبد العزيز اعترفت بصحة صورها العارية التي انتشرت على مواقع الإنترنت وهي تستحم، إلا أنها قالت إن هذه اللقطات مأخوذة من مشهد هو ضمن أحداث فيلم “صياد اليمام” الذي شاركت فيه مع الفنان أشرف عبد الباقي.

 السورية نانا عرفت بكليباتها الغنائية المغرية، ثم حازت على المرتبة الأولى في برنامج لبناني عن كليب إباحي تظهر فيه مع صديقها. فاز الفيلم بأفضل الأفلام نقاوة وجودة وصوتا وصورة، واعترفت نانا بصحّته، وقالت إن صديقها صوّرها وهي غير واعية بذلك محاولا ابتزازها.

الراقصة دينا كانت مقاطع فيديو دينا وحسام أبو الفتوح من أشهر قضايا الرأي العام في مصر قبل نحو 12 عاما، حينما انتشرت مجموعة مقاطع فيديو لدينا وحسام أبو الفتوح في فراش الزوجية قبل أن تخرج هي وتقول إنه كان زوجها وأنها لم تكن تعلم بتصويره لها، واعتلت الأضواء لفترة من الزمن، وصرحت دينا في لقاء تلفزيوني بأنها لا تهتم بانتشار الفيديو على الإنترنت.

رزان المغربي انتشر مقطع فيديو لرزان مغربي في جلسة خاصة مع أصدقائها تخللته مقاطع وألفاظ إباحية وهي تدلل أحد الأشخاص بطريقة غير لائقة قبل أن تخرج لتقول إنه زوجها في السر.

نيكول بلان عارضة أزياء لبنانية في التسعينيات سرّب صديقها شريطا لها وهي تمارس الجنس معه، وانتشر المقطع الإباحي بسرعة شديدة، لتنتهيَ القصة بسجن الحبيب وابتعاد نيكول عن الأضواء بعد إصابتها بانهيارات عصبية، لتعود مجددا ولكن عن طريق تصميم العباءات هذه المرة.

 إيناس مكي الفنانة إيناس مكي مثل الراقصة دينا تعرضت للفضيحة ذاتها مع رجل الأعمال حسام أبو الفتوح ليصورها في فراش الزوجية معه.

باريس هيلتون ليس أمرا غريبا أن تجد على الإنترنت موادا فاضحة لباريس هيلتون، فلا مبالغة لو قلنا أنها أساس الصور المسربة عبر الشبكة العنكبوتية، بدليل الفيلم الجنسي Night in Parisالذي صورته مع صديقها نيك سالومون في 2004، وجنى من وراءه ثورة طائلة بعد أن باعه قام لنوادي الفيديو وللمواقع الإباحية.

روزاريتا طويل ملكة جمال لبنان لعام 2008 هُدّدَت بسحب اللقب منها بعد انتشار صور عارية لها على الإنترنت مما يخل بشروط المسابقة. دافعت روزاريتا عن نفسها بالقول بأن هذه الصور التقطت قبل فوزها باللقب، فيما قالت والدتها أن ابنتها كانت “تتسلى” بتصوير نفسها مع الخادمة الأثيوبية.

روبي نفت أن تكون قد ظهرت في فيلم إباحي قائلة بأنه مُقَرْصَن ومفبرك، وتعرضت دنيا سمير غانم لنفس الموقف في فيلم قصير يظهرها بملابسها الداخلية، أما اللبنانية كارول سماحة فاعتذرت عن ظهورها في رقصة ساخنة مع أحد “الموديلز” في حفلة غنائية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق