دنيا ودين

الأزهر يجيب … هل يجوز “إسقاط الجنين” بسبب الطلاق بين الرجل وزوجته

بوابة اليوم الأول

أرسلت سيدة سؤالا للشيخ أبو بكر الشافعي من علماء الأزهر الشريف عبر صفحته الرسمية: “هل يجوز اسقاط الجنين بسبب الطلاق بيني وبين زوجي؟

رد الشيخ أبو بكر: لا يجوز إسقاط الجنين لهذا السبب، وإسقاط الجنين محرم سواء قبل نفخ الروح على الصحيح، و بعده اتفاقا، ولا يجوز إسقاطه بحجة زيادة عدد الاطفال، أو خشية الفقر.

وأضاف : كما لا يجوز إسقاط الجنين لأن الزوجين اكتفوا بعدد معين من الأولاد ونحو ذلك، لقوله تعالى { ولا تقتلوا أولادكم خشية إملاق نحن نرزقهم وإياكم إن قتلهم كان خطئا كبيرا }

وأوضح أبو بكر : أنه يجوز للزوجة أخذ الاحتياطات بتركيب اللولب وحبوب منع الحمل، وإذا حدث مع ذلك حمل لم يحل إسقاطه، حتى ولو كان معهم طفل رضيع آخر، وهذا مما تساهل فيه كثير من الناس ولا حول ولا قوة إلا بالله.

حكم إسقاط الجنين قبل وبعد نفخ الروح فيه
قالت لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية التابع للأزهر الشريف، أن الفقهاء أجمعوا على أن الجنين إذا نفخت فيه الروح، ببلوغه في بطن أمه 4 أشهر قمرية فيحرم إسقاطه.

وأوضحت اللجنة في بيان لها، ردًا على سؤال: ما حكم إسقاط الجنين قبل نفخ الروح فيه ، وقد ثبت بالتقرير الطبي أن الجنين يعاني من مرض وراثي مزمن ، وبقاء هذا المرض فيه خطورة على الأم والجنين معا ؟ أنه إن ثبت بتقرير طبي معتمد من جهة حكومية أن في بقاء الجنين خطورة على حياة الأم وأن إسقاطه من باب الضرورة التي لا تندفع إلا بنزوله؛ فيجوز إنزاله ؛ أخذا بقوله تعالى: «فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلَا عَادٍ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ(173)»البقرة.

وتابع أنه إن لم تكن هناك ضرورة فلا يباح الإسقاط؛ لقوله تعالى «…وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ(151)»الأنعام.

وأكملت لجنة الفتوى: ثانيًا: إسقاط الجنين بعد تخلقه في بطن أمه وقبل نفخ الروح فيه بغير عذر شرعي فهو حرام أيضا ؛موضحةً أنه اعتداء بغير حق ، وأن هذا المرض إن أمكن علاجه أو كان من الأمراض التي يمكن التغلب عليها أثناء الحياة؛ فلا يجوز إنزاله.

واستطردت أنه إذا ثبت حصول ضرر بالجنين ولا يندفع إلا بالإجهاض فإنه يباح الإجهاض قبل نفخ الروح ؛ دفعًا للضرر، مستشهدة بقوله تعالى:«…فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلاَ عَادٍ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ(173)»البقرة.

حكم إجهاض الجنين المشوه
أجاب الشيخ علي جمعة عن سؤال حول حكم إجهاض الجنين المشوه بعد نفخ الروح فيه ، أنه يجوز إذا رأى الطبيب المختص ذلك.

وقال الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية السابق وعضو هيئة كبار العلماء، إن الزوجة التي حملت في جنين مشوه، يجوز لها أن تطيع زوجها في إسقاطه بعد نفخ الروح فيه، بشرط أن يكون ذلك باستشارة الطبيب المختص الذي رأى ذلك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق