دنيا ودين

دار “الإفتاء المصرية” تجيز استخدام “أموال الزكاة” لصالح صندوق الاستثمارالخيري “عطاء”

كتب جودة عبد الصادق إبراهيم

صرح عماد راغب رئيس مجلس إدارة شركة صندوق الاستثمار الخيري لدعم ذوي الإعاقة “عطاء” أن الصندوق حصل على فتوى بجواز توجيه أموال الزكاة والصدقات للاكتتاب في صندوق عطاء الخيري بصفته شركة مساهمه مصرية.

وتوجه عائدات الصندوق وأرباحه لدعم ذوي الإعاقة وجمعيات ومؤسسات المجتمع, وذلك في إطار زيادة موارد الصندوق لدعم الأشخاص ذوي العاقة واعتمادا على توجه الدولة من خلال السياسات الاجتماعية التي تتبناها لإعادة تأهيل ودمج الأشخاص ذوى الإعاقة وتوفير احتياجاتهم.

وأشار الدكتور شريف فاروق نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لبنك ناصر الاجتماعي المؤسس لشركة الصندوق- في بيان للبنك اليوم -إلى أنه تم التقدم بطلب إلى دار الإفتاء المصرية بفتوى رقم 370 لسنة 2019, لمعرفة مدى جواز اعتبار الأموال التي يكتتب بها بوثائق الصندوق وعائدات استثمارها وتوجيهها إلى الخدمات الاجتماعية والخيرية لدعم ذوي الإعاقة من أموال الزكاة أو الصدقات من عدمه, وقد أفادت دار الإفتاء بجواز استخدام أموال الزكوات أو الصدقات أو التبرعات لاستخدامها في عمل صندوق الاستثمار الخيري على أن تصرف أرباحه لدعم الفئات الأكثر احتياجا من ذوي الإعاقة ودعم الجمعيات ومؤسسات المجتمع المدني المعنية بهم لما في ذلك من توفير الدخل المادي لهم بصفة مستمرة.

وأكد فاروق أنه تم مخاطبة الجهات المختلفة لدعوتها للمشاركة في الاكتتاب ودعوة موظفيها وعملائها, موضحا أن الصندوق سيلتزم بأعلى درجات الحوكمة والشفافية, وسيصدر مجلس إدارة الصندوق تقرير سنوي بنشاطه وينشر قوائمه المالية وستكون هناك اجتماعات دورية يدعى لحضورها حملة وثائق الصندوق, كما تم إنشاء موقعا على شبكة الإنترنت يتضمن كل ما يتعلق بنشاطه في مجال العمل الخيرى والاجتماعي وهو www.t.un بالإضافة إلي إنشاء صفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق