حوادث

النيابة تسلم الطالبة “بسنت” المعروفة إعلاميا بـ”فتاة المرج” لأهلها بعد أكتشاف زواجها منذ شهر من سائق عرفي دون علم الأسرة.

متزوجة من شهر.. أمن القاهرة يفك لغز اختفاء طالبة المرج

بوابة اليوم الأول

ضجت صفحات السوشيال ميديا خلال اليومين الماضيين بحادثة تغيب فتاة في السنة الرابعة بكلية الاقتصاد المنزلي جامعة حلوان أثناء رجوعها إلى منزلها بالمرج، فأهل الفتاة وأصدقاؤها تقدموا ببلاغ تغيب إلى قسم المرج طلبوا فيه البحث عن المتغيبة.

على الفور بدأ فريق من المباحث ومحققي النيابة التحقيق والبحث في محاولة كشف اللغز، في البداية استدعت نيابة المرج أهل الفتاة واستمعت برئاسة المستشار أحمد عز المحامي العام لأقوال والد ووالدة الطالبة، وأكد أهل الطالبة أن نجلتهم تحدثت مع والدها عقب النزول من مترو الأنفاق ثم استقلت سيارة ميكروباص بها شاب وربة منزل ثم اتصلت بشقيقتها وأخبرتها أنها جائعة وتريد منها تجهيز الغداء لها ثم أغلق هاتفها وبالبحث عنها تبين اختفاءها فتم إبلاغ الأجهزة الأمنية.

أمرت النيابة بتتبع هاتف الفتاة المحمول للوصول إلى مكانها، وعقب البحث والتحري تبين أن الفتاة متغيبة بإرادتها حيث تزوجت من شهر بشاب دون علم أهلها وخططت للهروب للعيش معه، ونجحت الأجهزة الأمنية من معرفة مكانها وتمكنت من الإمساك بها واستدعت أهلها لاستلامها.

متزوجة من شهر.. أمن القاهرة يفك لغز اختفاء طالبة المرج
كان قسم شرطة المرج تلقى بلاغا من “ممدوح ع.” 50 عاما، موظف بهيئة النقل العام، بتغيب ابنته “بسنت” 21 عاما، طالبة في الفرقة الرابعة بكلية الاقتصاد المنزلي بجامعة حلوان، أثناء عودتها من الجامعة في الخامسة مساء يوم الإثنين الماضي، مشيرا إلى أنها أجرت اتصالا هاتفيا بوالدتها أثناء استقلالها مترو الأنفاق بعد خروجها من الجامعة، وعقب ذلك أُغلق هاتفها.

من جانبه، أمر مدير أمن القاهرة اللواء محمد منصور، بتكثيف جهود الأجهزة الأمنية، وتشكيل فريق بحث جنائي تحت إشراف اللواء نبيل سليم؛ لكشف ملابسات الواقعة.

فتاة المرج.. بعد مرور 48 ساعة من تحرير محضر باختفاء فتاة المرج الطالبة في السنة الرابعة بكلية الاقتصاد المنزلي جامعة حلوان أثناء رجوعها إلى منزلها بالمرج، نجحت الأجهزة الأمنية في القاهرة في فك اللغز، وتبين أنها متزوجة عرفيا من سائق بتاريخ 30 أكتوبر الماضي.

ترصد 9 مشاهد من اختفاء فتاة المرج…
المشهد الأول
اختفت “بسنت” 21 عاما، المعروفة بـ فتاة المرج – طالبة في الفرقة الرابعة بكلية الاقتصاد المنزلي بجامعة حلوان، أثناء عودتها من الجامعة في الخامسة من مساء الإثنين الماضي، عقب مكالمة هاتفية مع والدتها أثناء استقلالها مترو الأنفاق بعد خروجها من الجامعة، وإغلاق هاتفها تماما.

المشهد الثاني
تداول أقاربها صورها على “فيس بوك” بحثا عنها، سرعان ما انتشرت صورة الفتاة على مواقع التواصل الاجتماعي، أملا في البحث عنها وإعادتها لأسرتها، وقامت الأسرة بإبلاغ قسم شرطة المرج باختفاء ابنتهم.

المشهد الثالث
قام رجال المباحث بتتبع خط سير فتاة المرج، تبين أن هاتفها أغلق داخل محطة المترو، وبتفريغ كاميرات المراقبة بمحيط المترو، تبين أنها خرجت من محطة المترو وتوجهت إلى موقف سيارات المخصصة لنقل الركاب لمنطقة الشيخ منصور بمنطقة المرج، ثم استقلت ميكروباص دون لوحات معدنية.

المشهد الرابع
توجه رجال المباحث لموقف السيارات الذي شهد آخر ظهور للفتاة، وتمكنوا من التعرف على صاحب السيارة، وبتفتيش السيارة عثر بداخلها على مفاتيح خاصة بالطالبة، وبسؤال السائق نفى علمه بالفتاة رغم وجود المفاتيح الخاصة بها داخل سيارته، وتم اقتياده إلى قسم شرطة المرج.

المشهد الخامس
كلف اللواء محمد منصور مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن القاهرة، بتشكيل فريق بحث وتحرى لفك لغز اختفاء فتاة المرج، وتم تشكيل فريق يتكون من عدد من ضباط مباحث القاهرة للتحري عن الواقعة.

المشهد السادس
وبإجراء التحريات تبين أن فتاة المرج على علاقة عاطفية مع سائق منذ 5 سنوات، وقررا الزواج، وفى يوم 30 أكتوبر تزوجا دون علم أحد من أسرتها، ويوم الإثنين الماضي اختلقت الفتاة واقعة اختطافها للإقامة مع زوجها العرفى.

المشهد السابع
وأشارت التحريات، إلى أن زوج فتاة المرج العرفى يعمل سائقا ويقيم في منطقة الزيتون، ويوم الواقعة توجه إلى منطقة العبور وأقام مع الفتاة في شقة شقيقه بمساكن الشباب.

المشهد الثامن
بناء على إذن من النيابة العامة تم استهداف الشقة المشار إليها، وتبين تواجد الفتاة والسائق داخل الشقة، وتبين أنهما متزوجان عرفيا، وتم اقتيادهما إلى قسم الشرطة، ثم إحالتهما إلى النيابة العامة.

المشهد التاسع
أمرت النيابة بتسليم الطالبة “بسنت” المعروفة إعلاميا بـ”فتاة المرج” لأهلها، كما أمرت بإخلاء سبيل زوجها العرفى بعد اعترافها أمام النيابة بأنها تركت المنزل برغبتها للإقامة معه بعد زواجهما العرفى بعد تقدمه لخطبتها ورفض عائلتها له، كما أمرت النيابة بحفظ التحقيقات لعدم وجود جريمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق