اخبار محلية

الرئيس “السيسي” يعلن إطلاق منظومة “التأمين الصحي” الشامل على مستوى الجمهورية

السيسي: منظومة التأمين الصحي الشامل نقلة في حياة المواطن المصري

كتب جودة عبد الصادق إبراهيم

أعلن الرئيس عبدالفتاح السيسي إطلاق منظومة التأمين الصحي الشامل على مستوى الجمهورية.

وقال الرئيس السيسي : “بسم الله الرحمن إيمانا منا بحق كل مواطن في الرعاية الصحية المتكاملة وفقا لأعلى معايير الجودة وتحقيقا لحلم طال انتظاره ومن أجل مستقبل يستحقه أبناء هذا الوطن العظيم وانطلاقا من مدينة بورسعيد الباسلة، أعلن اطلاق منظومة التأمين الصحي الشامل بجمهورية مصر العربية”.

وأكد الرئيس عبدالفتاح السيسي, ضرورة العمل على إنجاح مشروع التأمين الصحي الشامل لأنه سينقل حياة المواطن المصري إلى مستوى أفضل.

وقال الرئيس السيسي, في مداخلة له خلال افتتاحه عددا من المشروعات القومية بمحافظة بورسعيد,” لقد أطلقنا منظومة التأمين الصحي الشامل على مستوى الجمهورية, ولابد لنا من إنجاحها لسنا كحكومة بل نحن كمصريين..موجها سؤال لوزير المالية الدكتور محمد معيط حول المتوسط العام لتكلفة العلاج المقدم على مستوى الدولة الذي كان 180 جنيه, ولكن الآن الدولة مسؤولة عن 2000 جنيه للمواطن”, فيما رد عليه الدكتور معيط قائلا “2100 جنيها للفرد”.

وأوضح الدكتور معيط, أن النظام الحالي ونتيجة لضعف الملاءة المالية على مدار ال` 150 سنة الماضية, لم يستطع تلبية طموحات الشعب المصري في مستوى الجودة الطبية ولم يغط الشعب بأكمله, وبالتالي حرصت وزارة المالية في النظام الحالي على تغطية الشخص الذي يعمل لدى الغير, الإضافة إلى بعض البرامج التي تناولت الطفل دون سن المدرسة وطفل المدرسة والمرأة المعيلة ولكنها لم تغط الأسرة المصرية بالكامل.

وقال وزير المالية إن النظام الجديد لمنظومة التأمين الصحي, يشمل الأسرة المصرية بالكامل سواء الزوجة أو الأطفال أوالزوج, فضلا عن عملية التغطية الشاملة على مدار الفترة الزمنية المقدرة من 13 إلى 15 سنة بحسب “الملاءة المالية”.

وأضاف” عندما نريد معرفة متوسط تكلفة الفرد على الجودة المخططة اليوم, فنقول 2100 جنيه للمواطن, وإذا تم إدخال ال` 100 مليون فنحن بحاجة إلى 210 مليارات جنيه, وتم الوضع في الاعتبار أن هذا التدرج سيوصلنا في نهاية ال` 15 سنة, أن يكون متوسط التكلفة تقريبا 6 آلاف جنيه للفرد مع الجودة ومع التضخم حينذاك, وإذا تم إدخال ال` 100 مليون نكون في حاجة إلى 600 مليار جنيه, سيتم تمويلها من ثلاث جهات هي اشتراكات المواطنين والتي تمثل من 35% إلى 40 % من تكلفة هذا النظام والجزء الثاني هو الموارد الإضافية وتمثل نسبة 30 % بالإضافة إلى مساهمة الخزانة العامة للدولة بنسبة 35 % إلى 40 % من النظام”.

وأكد حرص وزارة المالية على مراجعة هذا النظام بشكل دوري كل 3 سنوات لكشف أي خلل يظهر به والعمل على علاجه, من أجل استمراره في تقديم خدمة صحية عالية ذات جودة مرضية للمواطنين.

وعقب ذلك اختتم الرئيس السيسي قائلا” إن هذا الموضوع كان يدرس بشكل مستفيض خلال السنوات الماضية حتى نطلقه اليوم, أتمنى لكم كل التوفيق وإن شاء الله هنا في بورسعيد نفرح بهذا النظام ويتم عمل نقلة عظيمة في العلاج المقدم لأهلها”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق