باقلاممقالات كبار الكتاب

حقيقة وضع عصام الكردى

كتب رفعت فياض

لأول مرة فى تاريخ الجامعات المصرية يصدر رئيس جامعة لنفسه قـرارا يحمل رقـم 4056 لسنة 2019 بتاريخ 19 أكتوبر أغسطس بإستمراره فـى رئـاسـة الجامعة لمدة تسعة أشهر أخرى ( عام دراسى كامل ) بـعـد انـتـهـاء مــدتــه الـقـانـونـيـة الـــواردة بـالـقـرار الجـمـهـورى رقـم 517 لسنة 2016 والــذى تضمنت المــادة الأولــى منه تعيينه اعتبارا من 17 نوفمبر 2016 وحتى تاريخ بـلـوغـه الـسـن الـقـانـونـيـة المــقــررة لانـتـهـاء خـدمـتـه فـى 2 نـوفـبـر 2019 والـغـريـب أن القرار المشار إليه والصادر باسم الجامعة وقــع عـلـيـه مـديـر شـئـون هـيـئـة الـتـدريـس، ولايمـكـن أن يـصـدر هـذا الـقـرار فـى غيبة رئـيـس هــذه الجـامـعـة.. وقــد نـصـت المــادة الثانية من هذا القرار الملاكى على «إبقاء سيادته رئيسا للجامعة حتى نهاية العام الجـامـعـى، أى حتى 31/7/2020 مخالفا بذلك قـانـون تنظيم الجامعات فـى المـادة 25 منه مخالفة جسيمة تصل به إلى حد العدم لقيامه باغتصاب السلطة المعقودة للسلطة المختصة بالتعيين، ولذلك فإن رئـيـس الجـامـعـة لايمـلـك أن يجلس على كرسى رئاسة الجامعة ولو لمدة يوم واحد بـعـد انـتـهـاء مـدة ولايـتـه المحــددة بـالـقـرار الجـمـهـورى ، خـاصـة إذا صـادفـت خروجه على المعاش !!.

هـكـذا حـدثـنـى أحــد أسـاتـذة الجـامـعـات الكبار الذى اعتقد أنهقد أهدى لى مخالفة جسيمة ارتـكـبـهـا د.عــصــام الــكــردى رئيس جامعةالإسكندرية فىهذا القرار الذى صدر له منجانب مدير شئون هيئة التدريس بأن يستمرفى عمله رئيسا للجامعة حتى نهاية العام الجامعى وتساءل ماهى سلطة مدير شئون هيئةالتدريس بالجامعة لكى يصدر قرارا بمد خدمة رئيسه الذى كان قد صدر له قرار جمهورى بتعيينه حتى تاريخ بلوغه السن القانونية المقررة لانتهاءالخدمة فى 2019/11/2 ؟

وقــد وجـــدت مــن جـانـبـى أن مــا ذكــره هـذا الأستاذ فى هـذا الحالة يحتاج منى أن أوضـح الـواقـع القانونى فـى مثل هذه الحـالـة والـتـى لـيـسـت الأولـــى مـن نوعها بـل حـدثـت مـع رؤســـاء جـامـعـات سابقين آخرين كانت مدة خدمتهم قد انتهت فى الوظيفة أثناء العام الجامعى ولم يكونوا قد استكملوا مدة الأربـع سنوات الخاصة بتعيين رئيس الجامعة بالقرار الجمهورى وأحـيـلـوا إلـى المـعـاش لكنهم استمروا فى رئاسة الجامعة حتى نهاية العام الجامعى لأنه فى مثل هذه الحالات فإن نص المادة 113 من قانون تنظيم الجامعات تتيح لمن كان فى مثل هذا الوضع من رؤسـاء الجامعات أن يستمرفى شغل المنصب حتى نهاية العام الجامعى بشرط ألا يكون رئيس الجامعة بمدة رئاسة الجامعة قبل إحالته للمعاش هذا قد قضى الأربع سنوات الكاملة الخاصة هنا يحق لرئيس الجامعة بقرار إدارى من حتى نهاية العام الجامعى أمـا لو كـان قد شئون هيئة التدريس أن يستمر فى منصبه قضى السنوات الأربع الخاصة بمدة القرار الجمهورى كاملة، فلا بد أن يترك منصبه كرئيس جامعة حتى ولـو كـان أثـنـاء العام الدراسى ولذلك فإن حالة د.عصام الكردى رئيس جامعة الإسكندرية ليس فيها أية مخالفة لأنها طبقت على رؤساء جامعات آخرين مثل د.عبده جعيص رئيس جامعة أسيوط السابق، ود.مـاجـد القمرى رئيس جامعة كفر الشيخ السابق، واستمروا فى نهاية العام الجامعى ..لذ الزم التوضيح.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق