بورصة وبنوك

بنك الاستثمار “بلتون فاينانشيال” الاقتصاد المصري القوي يسمح بإستمرار سياسات”المركزي”

بوابة اليوم الأول

أكد بنك الاستثمار بلتون فاينانشيال (أحد أكبر بنوك الاستثمار في المنطقة العربية وشمال إفريقيا) أن هدوء الضغوط التضخمية إلى جانب حالة الاقتصاد الكلي المصري “القوية” يسمحان للبنك المركزي باستمرار دورة التيسير النقدي خلال الفترة الحالية, مع استمرار العوامل المساعدة مثل قوة الجنيه في دعم قراءات التضخم الجيدة حتى نهاية العام.

وذكر بنك الاستثمار بلتون فاينانشيال في مذكرة بحثية اليوم تلقت وكالة أنباء الشرق الأوسط نسخة منها” إن التضخم سيحافظ على مستهدفاته في نطاق مستهدف البنك المركزي عند مستوى 9%بنهاية عام 2020, على أن يسجل متوسط التضخم 4.2% في الربع الرابع (سبتمبر- ديسمبر) من عام 2019″.

وأشارت مذكرة البنك إلى رفع التوقعات لحجم خفض أسعار الفائدة القادم خلال اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري يوم 14 نوفمبر المقبل 2019, ليتراوح ما بين 50-100 نقطة أساس, وكذلك خفض أسعار الفائدة بنحو 300 نقطة أساس في 2020.

وأوضح أن هناك عدة بنود رئيسية يجب مراقبتها منها التدفقات الأجنبية في أدوات الدخل الثابت, بعد أثر خفض أسعار الفائدة على العائدات, وأداء صافي الأصول الأجنبية لدى البنوك والبنك المركزي المصري, وكذلك مدى استقرار سعر الجنيه المصري مقابل الدولار في النطاق المتوقع بين 16 جنيها إلى 17 جنيها.

وكانت التدفقات الأجنبية في أدوات الدخل الثابت قد سجلت في أغسطس الماضي نحو 18.3 مليار دولار, فيما سجل صافي الأصول الأجنبية لدى البنوك المصرية 18.9 مليار دولار وهو أعلى مستوى له في تاريخه.

وذكر بنك الاستثمار بلتون فاينانشايل” أن التضخم العام السنوي شهد تراجعا ملحوظا في سبتمبر الماضي مسجلا 4.8% وهو معدل أقل من التوقعات السابقة عند 5.9 % وعند مستواه في أغسطس الذي سجل 7.5%, نتيجة استقرار الأسعار على أساس سنوي مقابل توقعات بارتفاع 1%.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق