اخبار محلية

مصر تحقق رابع أعلى نمو عالميًا.. وتتقدم 9 مراكز بمؤشر تنافسية السفر والسياحة

بوابة اليوم الأول

حققت مصر رابع أعلى نمو فى الأداء عالميًا فى مؤشر تنافسية السفر والسياحة، وذلك وفقًا لتقرير منتدى الاقتصاد العالمى للتنافسية فى السفر والسياحة للعام الجارى، والذى صدر، سبتمبر الجارى، وتقدمت مصر 9 مراكز ليحتل قطاع السياحة المصرى المركز الـ65 عالميًا، بعد أن كان يحتل المركز الـ74، كما تقدمت مصر من المركز الـ60 إلى المركز الـ5 فى استراتيجية الترويج والتسويق السياحى.

ووفقًا للتقرير، تصدرت مصر دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فى مجال الاستدامة البيئية، والموارد الثقافية، وسفر رجال الأعمال، كما كانت الأفضل أداءً فيما يخص مؤشر الأمن والسلامة، والبنية التحتية والموانئ، والموارد الطبيعية.

وأشار التقرير إلى أن الحكومة المصرية تضع قطاع السياحة على رأس أولوياتها، والذى يقاس وفقًا لزيادة الإنفاق الحكومى على القطاع (الذى تقدمت فيه مصر من المركز ٢٢ إلى المركز ١٨)، وتطور استراتيجيات التسويق والترويج السياحى وتحسن جودة الهواء والبنية التحتية والموانئ.

وأوضح أن مصر دولة رائدة فى مجال السياحة الثقافية، حيث احتلت المركز الـ٢٢ عالميًا، فهى تحتضن أشهر المعالم الأثرية فى العالم، مما وضع مصر فى المركز الرابع فيما يتعلق بمعدلات البحث عن السياحة الثقافية على الإنترنت، والمركز الـ38 من حيث مواقع التراث العالمى الثقافى.

ويقيس هذا التقرير معايير تنافسية السفر والسياحة فى 140 دولة حول العالم، ويأخذ فى الاعتبار أطر السياسات التى تضعها الدول والتى من شأنها أن تساهم فى تحقيق التنمية المستدامة بقطاع السياحة والتى تساهم بدورها فى رفع تنافسية الدول.

وجاء تقدم مصر فى هذه المرتبة كنتاج للنمو الملحوظ الذى حققته فى 11 محورًا من المحاور الـ14 المكونة لمؤشر تنافسية السفر والسياحة، بالإضافة إلى تحسن أدائها فى 6 من هذه المحاور بمعدلات تفوق الـ10%.

وأشار التقرير إلى أن مصر تعد من أهم الوجهات السياحية التى تتمتع بالمقومات الطبيعية ومنها الشواطئ التى تعتبر مصدرًا مهمًا لاجتذاب السائحين، خاصة فى ظل التنافسية السعرية للمقصد المصرى.

وأعربت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة السياحة، عن سعادتها بتقدم مصر فى مؤشر تنافسية السفر والسياحة عالميًا والذى يأتى تكليلًا لجهود مصر لتطوير القطاع، وذلك فى ضوء برنامج الإصلاح الهيكلى لتطوير قطاع السياحة الذى أطلقته الوزارة وعكفت على تنفيذ محاوره.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق