دنيا ودين

دار “الافتاء المصرية” ضرب الجسد وإسالة الدم في يوم عاشوراء “بدعة مذمومة”

بوابة اليوم الأول

أكدت دار الإفتاء أن ما يحدث من مظاهر لم ترد في الشرع في يوم عاشوراء، كضرب الجسد وإسالة الدم من البعض، بدعة مذمومة.

وأشارت الدار في بيان لها على “فيسبوك” إلى أن ضرب الجسد وإسالة الدماء بحجة أن سيدنا الحسين رضي الله عنه قتل وآل بيته رضي الله عنهم جميعا وعليهم السلام في هذا اليوم، فهو بدعة مذمومة لا يجوز إتيانها.

ويوم عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر محرم في التقويم الهجري، ويسمى بيوم عاشوراء وهو اليوم الذي نجّى الله فيه موسى من فرعون ويصادف اليوم الذي قتل فيه الحسين بن علي حفيد النبي محمد صلى الله عليه وسلم في معركة كربلاء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق