اخبار محلية

الرئيس “السيسي” يكرم علماء مصر من أساتذة الجامعات والباحثين في “عيد العلم” ويؤكد : البحث العلمى من أولوياتنا

كتب جودة عبد الصادق إبراهيم

تعظيما لدور العلم والعلماء، وتأكيدا لسياسة الدولة فى تقدير علماء الأمة، تولي مصر التعليم أهمية قصوى وتفرد مكانة كبيرة للعلم والعلماء والمتميزين في كافة المجالات العلمية والبحثية وتحرص على تطوير البيئة التعليمية والبحث العلمي وتكريم العلماء والنابغين في شتى المجالات العلمية من أساتذة الجامعات والمراكز البحثية.

وقد حرص الرئيس عبد الفتاح السيسى على إعادة الاحتفال بعيد العلم وتكريم علماء الأمة، وخلال الاحتفالية حرص السيسي على تكريم 18 عالمًا مصريًا من الحاصلين على جوائز الدولة.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسى: “حان الوقت لأن يتحول الاقتصاد المصري ليقوم على العلم والمعرفة فالسباق الحضارى إحدى سمات عالمنا المعاصر يعتمد على ما تنتجه الشعوب وما يكون بها من نمو اقتصادى عملاق”.

وكرم الرئيس عبدالفتاح السيسي، عددًا من كبار العلماء من أساتذة الجامعات والمراكز البحثية الحاصلين على جوائز الدولة خلال احتفالية عيد العلم التي شهدت إهداء وزير التعليم العالي والبحث العلمي خالد عبدالغفار درع عيد العلم للرئيس السيسي.

جوائز النيل
الدكتور محمد عبدالقادر علي صبح الأستاذ بمركز أمراض الكلى والمسالك البولية – جامعة المنصورة

الدكتور نبيل عبدالباسط إبراهيم سليم الأستاذ المتفرغ بالمركز القومي للبحوث.

الدكتور جمال الدين إبراهيم محمد أبوالسرور الأستاذ المتفرغ بكلية الطب – جامعة الأزهر

جوائز الدولة التقديرية
الدكتور نبيل عبدالمجيد محمود صالح الأستاذ الباحث المتفرغ بالمركز القومي للبحوث
الدكتور هاني عبدالعزيز طلبة الشيمي الأستاذ بكلية الزراعة ـ جامعة القاهرة
الدكتور أسامة أحمد محمد علي بداري أستاذ بكلية الصيدلة ـ جامعة عين شمس
الدكتور تيمور مصطفى إبراهيم أبوهنيدي أستاذ متفرغ بكلية الطب ـ جامعة القاهرة
الدكتور شريف حسين عبدالرازق قنديل أستاذ متفرغ بمعهد الدراسات العليا والبحوث – جامعة الإسكندرية
الدكتور دسوقي أحمد محمد عبدالحليم أستاذ بمعهد الهندسة الوراثية بمدينة الأبحاث العلمية ـ برج العرب
الدكتور هشام جابر عبدالوهاب العناني أستاذ متفرغ بكلية الطب ـ جامعة القاهرة
الدكتور أمير فؤاد سوريال عطية أستاذ بكلية الهندسة ـ جامعة القاهرة
الدكتور محمد لبيب راغب سالم أستاذ بكلية العلوم ـ جامعة طنطا
الدكتور طارق عبدالمنعم معين الديسطي أستاذ بمركز أمراض الكلى والمسالك ـ جامعة المنصورة
الدكتور صلاح صبري أحمد عبيه أستاذ بمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا
الدكتورة إيمان محمد حسين خضر أستاذ متفرع بكلية الطب ـ جامعة أسيوط
الدكتور محمود محمد محمد النحاس أستاذ متفرغ بكلية التربية ـ جامعة عين شمس
الدكتورة رجاء طه أحمد منصور مديرة المركز المصري لأطفال الأنابيب
الدكتورة مها سعد علي زكي محمود أستاذ باحث بالمركز القومي للبحوث

وبهذه المناسبة وتأكيدًا لأهمية التعليم في البناء والتقدم، أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، أنه حان الوقت لأن يتحول الاقتصاد المصري إلى اقتصاد يقوم على العلم والمعرفة، مشيرًا إلى أن الدولة تنتهج حاليًا سياسة تأهيل الجامعات بما يلائم متطلبات العصر.

وأضاف الرئيس السيسي خلال كلمته باحتفالية عيد العلم، اليوم: بالرغم مما نواجه من صعوبات وتحديات في مسيرتنا نحو التنمية والتطوير فإننا على الطريق الصحيح نسارع الخطى الحثيثة، مشيرًا إلى أن ما تم من إنجازات على مختلف الأصعدة والمستويات يدفع للمزيد من البذل والعطاء، في سبيل الرقي والتقدم والازدهار بالمجتمع المصري.

الأولوية للتعليم
وفي سياق متصل، قال الرئيس السيسي: إن الاهتمام بالتعليم والبحث العلمي والابتكار، كان ولا زال من أولويات بلاده، التي أطلقت عدة مبادرات مثل بنك المعرفة، كما أن هناك بنية تشريعية متكاملة للبحث العلمي والابتكار إلى جانب إنشاء جامعات جديدة في كافة التخصصات.

وأضاف السيسي، أن الإنسان المصري هو أهم وأغلى ما نمتلكه من ثروات، فرغم كل المحن بقيت مصر والحضارة المصرية شامخة ملهمة، ومصر الجديدة تولي اهتمامًا خاصًا بالإنسان المصري، ومن ثم كان إعلان عام 2019 عام العلم.

استثمارات جامعية
وفي كلمته بهذه المناسبة، قال الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي المصري، إن الوزارة قامت بالشراكة مع القوات المسلحة ووزارة الإسكان، بإنشاء عدد من الجامعات الأهلية المميزة، باستثمارات بلغت 48.5 مليار جنيه.

وأضاف وزير التعليم العالي المصري، خلال كلمته بعيد العلم، اليوم الأحد، أن هذه الجامعات تشمل جامعة الملك سلمان بمحافظة جنوب سيناء بفروعها الثلاث والأكاديمية العليا للعلوم المقامة بهضبة الجلالة، وجامعة العلمين الدولية بمدينة العلمين الجديدة، وجامعة المنصورة الجديدة للعلوم الجديدة.

ميزانية جبارة
وكشف وزير التعليم العالي الدكتور خالد عبد الغفار ، عن أن ميزانية الوزارة التعليم العالي والبحث العلمي في بلاده هذا العام بلغت 43.5 مليار جنيه، بزيادة قدرها 7 مليارات جنيه، عن العام الماضي، موزعة على 27 جامعة حكومية وعدد 45 معهدًا، ويقوم على هذه المنظومة 122 ألف عضو هيئة تدريس وهيئة بحوث وعضو هيئة معاونة.

وأضاف وزير التعليم العالي الدكتور خالد عبد الغفار ، خلال كلمته بعيد العلم، اليوم، أن الجامعات الحكومية تقدم خدماتها لنحو 3 ملايين طالب، وتضم 220 ألف طالب مقيدًا بالدراسات العليا، ونحو 1200 مبعوث في مجالات تمثل أولوية للدولة المصرية مثل المياه والنانو تكنولوجي وبعض التخصصات الطبية، كما تستضيف الجامعات من قطاع الوافدين أكثر من 60 ألف طالب من مختلف الجنسيات.

تطوير كبير وميزانية متنامية توفرها الدولة المصرية، ومساحة واسعة لتطوير التعليم ما يبشر بقادم أفضل.

وخلال الاحتفالية أكد الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى، أن الوزارة تسير بخطوات واسعة فى أكثر من 27 مشروعًا تعليميا قوميا لتعظيم فرص وتوفير خدمات التعليم العالى والبحث العلمى، والوصول إلى أفكار وتطبيقات ومستوى خريجين وباحثين متميز وقادر على المنافسة، موضحا أن الاحتفال يؤكد اهتمام القيادة السياسية بالعلم والعلماء وان الوزارة أعدت استراتيجية كاملة لدراسة سوق العمل قبل إنشاء أى تخصصات جديدة.

وأوضح وزير التعليم العالى، خلال كلمته باحتفالية عيد العلم التى شهدها الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم، أن ميزانية الجامعات والمعاهد الحكومية بلغت 43.5 مليار جنيه، وهناك 122 ألف عضو هيئة تدريس وعضو هيئة معاينة بهذه الجامعات يخدمون 3 ملايين طالب يدخل منهم سوق العمل 600 ألف خريج فى كافة التخصصات سنويا، مشيرا إلى أن مصر لديها 1200 مبعوث فى الجامعات الأجنبية وتستضيف 60 ألف طالب من مختلف الجنسيات كطلاب وافدين.

وأشار عبد الغفار، إلى إنشاء 3 جامعات حكومية جديدة هى جامعات الوادى الجديد ومطروح والأقصر وجامعة الغردقة التى يجرى إنشائها حاليا، مؤكدا أنه تم بالفعل ويتم حاليا زيادة عدد كليات الجامعات الحكومية والتوسع فى إنشاء برامج الساعات المعتمدة للانفاق على التطوير والتحديث، كما أن عدد المستشفيات الجامعية زاد للتدريب والتعليم وتقديم الخدمة العلاجية، معلنا أن تصنيف شنغهاى الصينى والذى يعد الأقوى فى مجال التصنيفات العالمية للجامعات تضمن 5 جامعات مصرية فى نسخته الأخيرة التى أعلنت منذ يومين واحتلت هذه الجامعات المصريةة 60 مركزا متقدما فى التخصصات العلمية.

وأشار وزير التعليم العالى، إلى أنه يجرى الآن إنشاء جامعات أهلية ودولية جديدة بتكلفة 48.5 المليار جنيه وهى جامعة الملك سلمان بفروعها الثلاثة بشرم الشيخ والطور ورأس سدر والجامعة والاكاديمية العليا للعلوم بهضبة الجلالة وجامعة العلمين الجديدة والمنصورة الجديدة والمرحلة الثانية من مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا والجامعة المصرية اليابانية، مؤكدا أنها من الجامعات الذكية ذات الشراكة مع الجامعات العالمية وبتخصصات تتماشى مع الثورة الصناعية الرابعة التى تعتمد على مزج التكنولوجيات، كما أن هناك 3 جامعات تكنولوجية جديدة تبدأ الدراسة بها هذا العام.

وأكد عبد الغفار، أن الإنفاق على البحث العلمى والتطوير بلغ 23.6 مليار جنيه، وهناك 250 ألف بحث منشور دوليا، موضحا أن التعاون الدولى فى الأبحاث المشتركة مع دول العالم وفى التكنولوجيات البازعة زاد بنسبة كبيرة خلال الفترة الأخيرة، موضحا أن مصر انتهت من 20 مشروعا تشريعيا لخلق بيئة تشريعية ملائمة للتطوير المنشود فى البحث العلمى والتكنولوجيا، قائلا: “نبذل كل ما فى الوسع من جهد لتنفيذ ما تستهدفه مصر من التنمية المستدامة”.

وشهد الحضور فيلما تسجيليا عن المشروعات التعليمية القوية التى انطلقت إشارة البدء فيها بتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسى الذى أكد فيما مضى ضرورة تغيير ثقافة التعليم وبناء الإنسان، حيث أكد الفيلم التسجيلى أن الهدف سيبقى منشآت تعليمية تواكب الثورة التكنولوجية الأخيرة وربطها بالإستراتيجية القومية المرتبطة بالوظائف.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق