صحة

كيف يُمكنكِ زيادة “حجم الثدي” دون تدخلات جراحية؟

بوابة اليوم الأول

عمّا إذا كانت هناك أطعمة تُساعد المرأة التي تعاني من صغر حجم ثدييها على تكبيرهما بعيدًا عن أي تدخلات جراحية، في الواقع نعم هناك أطعمة مضمونة وقادرة فعليًا على خلْق تمييز في زيادة حجم الثديين عن طريق تحفيز صناعة الهرمونات المسؤولة عن تكبيرهما، حسبما تُبيّن اختصاصية التغذية فوزية جراد.

كما تتضمّن بعض الأطعمة مواد كيميائية تدعم تشكيل الثديين، وتزيد من هرمون البروجسترون الطبيعي الذي لانبعاثه أثر بالغ على زيادة حجمهما.

الأطعمة التي تزيد من حجم الثديين بشكل طبيعي وسريع
إن شكل الثديين وحجمهما من علامات الأنوثة والجمال التي تخص أي سيدة، مهما كان عمرها، إلا أن هرمونيْ الإستروجين، والبروجسترون ومدى توازنهما هما اللذان يتحكمان في حجم الثديين وشكلهما لدى كل امرأة بالاعتماد على بعض الأطعمة، وخصوصًا إذا ركّزت على تضمين بذور الكتان وبذور الحلبة والشمر في نظامها الغذائي، ومن تلك الأطعمة:

حليب الصويا وفول الصويا
وفق جراد، يتميّز حليب الصويا بغناه بالبروتين، وبهرمون “الفيتواستروجين” النسائي المسؤول عن نمو الثديين، لذلك نصحت جراد بتبديل الحليب العادي بحليب فول الصويا وبمقدار كوبيْن يوميًا، الأول في الصباح والآخر قبل النوم، لغناه بـهرمون الإيسوفلافون، الذي يُقلّد هرمون الأستروجين في آلية العمل والمساعدة في زيادة حجم الثدي بالفعل.

المكسّرات
إنّ المكسرات كالكاجو، والجوز، والفول السوداني، تُعدّ من المصادر الممتازة لزيادة حجم الثديين بشكل واضح لأنها أساس جيد للبروتين والدهون أيضًا، بحيث تستطيع المرأة استهلاكه بشكل يومي، ولمدة تتراوح من 3 إلى 4 أشهر، بحسب جراد.

منتجات الحليب والألبان المتنوعة: كما تُبيّن جراد، فإن تلك المنتجات تدعم الهرمونات التناسلية الموازية لتلك الموجودة في جسم الإنسان مثل هرمون الأستروجين والبرولاكتين والبروجستيرون، لذلك فإن كوبًا واحدًا من الحليب في الصباح وآخر في المساء مع غليان طفيف يساهمان في زيادة حجم الثديين.

فاكهة البابايا
هي إلى حد ما مفاجأة إضافية إلى قائمة الأطعمة، والداعم الفعلي لحجم الثديين المتزايد، فتكامل البابايا جنبًا إلى جنب مع الحليب يكون مكافأة لزيادة حجمه، وهي من أفضل الأطعمة المتاحة بسهولة، بحيث يمكن أكلها بعد وجبات الطعام الخاصة بالمرأة.

الورقيات الخضراء
مثل السبانخ والهندباء والبقدونس، نصحت بها جراد لغناها بمضادات الأكسدة الطبيعية والكالسيوم والحديد، وبالتالي يمكن أن تساعد هذه في بروز الثديين وتقدُّمهما في الوقت نفسه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق