تحقيقات

لجنة تقصي حقائق.. تفاصيل الجلسة العاجلة لـ”رياضة النواب” الخروج المذل للمنتخب المصري من بطولة كأس الأمم الأفريقية

بوابة اليوم الأول

بعد الخروج المذل للمنتخب المصري، من بطولة كأس الأمم الأفريقية التي يستضيفها على أرضه، ومن قبلها الخروج المبكر من كأس العالم لكرة القدم في روسيا، أعلن اتحاد كرة القدم استقالته، وإقالة طاقم التدريب، وعلى رأسه المكسيكي خافيير أجيري.

وكواليس قرار الاستقالة، الذي جاء بناء على تعليمات عليا، بينما تدرس جهات رقابية ملفات أعضاء مجلس إدارة الاتحاد، لاسيما في ظل الحديث عن وجود مخالفات.

وقد أصدرت لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب اليوم بيانا بشأن خسارة المنتخب المصري ببطولة الأمم الأفريقية بمباراة، وذلك على إثر ما اسمته المستوى الباهت الذي ظهر به منذ بداية البطولة، معلنة أنها ستحاسب المسئولين طبقا للدستور.

وإن اللجنة أعلنت أنها تبدي أسفها واستنكارها لذلك المستوى الباهت والتخبط الواضح في الإدارة الفنية للفريق المصري بما لا يعبر أبدا عن تاريخ مصر الرياضي ولا الإمكانيات التي تم توفيرها.

وأكدت اللجنة أنها ستقوم بدورها الرقابي الذي هو حق قد كفله الستور في محاسبة المقصرين وكي يتحمل الكل مسئوليته، معتبرة أن تقديم الاستقالات هي بداية المسئولية في أن يتحمل الكل خطأه وليست نهايتها في المحاسبة ومجمل المسؤولية.

وأعلنت بالبيان دعمها لوزارة الشباب والرياضة واللجنة الأولمبية المصرية واللجنة المنظمة وكافة الجهات المسؤولة في استكمال الشكل الحضاري الرائع الذي بدأت به البطولة الافريقية وتقدم كافة الدعم لاستمرار هذا العرس الإفريقي على الأراضي المصرية.

كما كلفت اللجنة أعضائها بإعداد تقارير سريعة حول أسباب فشل المنتخب المصري، استعدادا للدعوة إلى اجتماع عاجل بعد موافقة رئيس مجلس النواب مع كافة الجهات المعنية بالرياضة المصرية لضمان ألا يتكرر هذا الإخفاق مرة أخرى.

وكشف النائب عيد هيكل، عضو لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، عن تفاصيل الاجتماع العاجل للجنة لمناقشة أزمة خسارة المنتخب المصري أمام منتخب جنوب أفريقيا وتوديعه بطولة كأس الأمم الأفريقية.

وقال هيكل، إن الاجتماع بحث أزمة خروج المنتخب المصري أمس بمستوى لا يليق بمكانة مصر ولا منتخبها القومي، مؤكدًا: “ده أضعف منتخب جه في تاريخ مصر”.

وأوضح عضو لجنة الشباب والرياضة، أن اللجنة استنكرت هذا المستوى غير اللائق والمخزي الذي ظهر به المنتخب، وذلك نتيجة للتخبط في قرارات الإدارة الفنية للفريق، تحت قيادة أجيري.

وأكد عيد هيكل، أن اجتماع اللجنة أيد فتح التحقيق العاجل في فضائح وفساد اتحاد الكرة، إلى جانب حتمية إقالة هاني أبوريدة، رئيس الاتحاد، وباقي أعضاء الاتحاد المصري لكرة القدم، والتحقيق في فساد التعاقد مع أجيري: “جابوا مدرب ضعيف ويتقاضى أموالًا طائلة شهريًا وفي النهاية خرجنا بشكل لا يليق من بطولة هامة وعلى أرضنا”.

وأشار إلى وجود توصيات من اللجنة سيتم رفعها إلى رئيس مجلس النواب، تتمثل في تشكيل لجنة تقصي حقائق برلمانية للتحقيق في هذا الفساد، وذلك بالمشاركة مع وزارة الشباب والرياضة، وعدد من الجهات الرقابية الأخرى، لمحاسبة المقصرين، وذلك في إطار الدور الرقابي الذي يكفله الدستور لمجلس النواب.

وأضاف النائب عيد هيكل، أن اللجنة ستواصل بحث هذه الأزمة بشكل موسع حتى يوم الخميس المقبل وذلك بشكل يومي، للوقوف على حقيقة ما حدث في هذه البطولة، مؤكدًا سعي اللجنة للدعوة لاجتماع عاجل بعد موافقة رئيس مجلس النواب مع كافة الجهات المعنية بالرياضة المصرية لضمان ألا يتكرر هذا الإخفاق مرة أخرى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق