حوادث

سهرة حمراء انتهت بجريمة قتل .. تفاصيل قتل فلاح وحرق جثته بعد ضبطه فى أحضان عشيقته

بوابة اليوم الأول

منذ عدة أشهر وقعت خلافات بين الزوجين اتفقا على الطلاق والانفصال عادت بعدها الزوجة إلى منزل أسرتها لتحمل لقب مطلقة وخلال فترة إقامتها تعرفت على جارها الذى بدأ يلاحقها بكلامه المعسول وسرعان ما تطورت العلاقة بينهما لمحادثات هاتفية بعد أن حصل على رقم هاتفها المحمول لتبدأ رحلة العشق الحرام وبعد إلحاح من العشيق تمكن من الإيقاع من الزوجة وإقامة علاقة غير شرعية معها.

لم تجد الزوجة الأربعينية مكانا للقاء عشيقها بعد الانفصال عن زوجها سوى منزل والدها لكن شاءت الأقدار أن يضبطها شقيقاها أثناء ممارسة الرذيلة معه بعد أن شعرا بحركة غريبة فى المنزل ليشاهدا العشيق فى أحضان شقيقتهما قام بتلقينه علقة ساخنة وقتلاه وأشعلا النيران فى جثته ودفناه فى مزرعة موالح.

تفاصيل الجريمة سطرتها محاضر المباحث وتحقيقات النيابة العامة حيث أدلت المتهمة باعترافات تفصيلية قالت إنها انفصلت عن زوجها منذ فترة وتوجهت لمنزل أسرتها للإقامة به وأثناء تلك الفترة تعرفت على عشيقها القتيل وفى يوم الحادث طلبت منه الحضور إلى المنزل لممارسة الجنس معه داخل غرفتها إلا أن شقيقيها ضبطاها فى أحضان عشيقها وقاما بقتله وإشعال النيران فى جثته ودفنه.

وكانت قرية برما التابعة لمركز طنطا بمحافظة الغربية شهدت واقعة قتل شقيقين لعشيق شقيقتهما “فلاح” بعدما وجداه فى أحضانها ما دفعهما إلى توثيقه بالحبال وتلقينه علقة ساخنة وإشعال النيران فى جثته داخل حديقة موالح بذات القرية لإخفاء معالم الجريمة وتم العرض على النيابة العامة والتي قررت حبسهما 4 أيام على ذمة التحقيقات وسماع أقوال شهود العيان.

كان اللواء طارق حسونة مدير أمن الغربية تلقى إخطارا من العميد مازن الرشيدي مأمور مركز طنطا يفيد بوورد بلاغ من شرطة النجدة يفيد بتقدم أهالي عائلة بقرية برما ببلاغ يفيد باختفاء نجلهم “ح .أ” 49 سنة فلاح بشكل مفاجئ وعدم عودته لمنزل العائلة خلال اليومين الماضيين.

أمر مدير الأمن بتشكيل فريق بحث جنائي قاده اللواء السعيد شكري مدير المباحث الجنائية والعميد إيهاب عطية رئيس مباحث المديرية وتبين من الفحص أن المختفي سيئ السمعة وله علاقات مشبوهة نسائية.

وبتقنين الإجراءات الأمنية وبفحص علاقات المختفي تم العثور على جثته وأنه على علاقة غير شرعية بسيدة متزوجة وتقيم بمنزل عائلتها بسبب خلافات بينها وبين طليقها فيما طلبت من القتيل قضاء ليلة فى منزل والدها، وفوجئ شقيقاها بوجود المتهم فى أحضانها، فتعديا على القتيل بالضرب حتى لفظ أنفاسه، وقاما بتوثيقه بالحبال ونقلا الجثة، إلى حديقة موالح بجوار المنزل، وأشعلا النار فى الجثة حتى تفحمت ودفنوها وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري ظروف وملابسات الواقعة وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق