حوادث

النيابة تطلب تحليل «DNA» من الأب المتهم بممارسة «زنا المحارم» مع ابنته فى البساتين

بوابة اليوم الأول

أمر المستشار محمد مدحت، وكيل نيابة البساتين الجزئية بانتداب أحد خبراء الطب الشرعي لأخذ العينات اللازمة من جسد كل من «ي. ع. ع» المتهم بقتل طفل – مولود نتيجة زنا المحارم – مع ابنته بمنطقة البساتين، والأخيرة لإجراء تحليل «DNA»، ومطابقتها من جسد الطفل القتيل لبيان عما إذا كان هذا الطفل نجلًا لكل من الأول والثانية من عدمه.

جاء ذلك بعدما أدلى المتهم المذكور وابنته باعترافات تفصيلية أمام المستشار محمد مدحت، وكيل نيابة البساتين، وسكرتيره محمود عنتر، لاتهامهما في واقعة العثور على جثة طفل مقتولا وملقى بشارع الأربعين بمنطقة البساتين.

وقال المتهم «ي. ع. ع»، 46 سنة، ومقيم بشارع حسين السيد المتفرع من شارع الزهور بمنطقة بئر أم سلطان بالبساتين، خلال تخقيقات النيابة العامة، إنه كان يمارس العلاقة الجنسية الأثمة مع ابنته منذ عام ونصف العام برضاها، وأنها حملت منه طفلًا ووضعته منذ 5 أشهر وتخلص منه لعدم افتضاح أمرهما.

وأضافت «م»، 18 سنة، ابنة المتهم، ومقيمة بذات العنوان، أمام وكيل النائب العام أن والدها اعتاد على اغتصابها منذ عام ونصف العام وأن المولود الذي قُتل نتيجة تلك العلاقة المحرمة.

وكشف تقرير المستشفى عقب فحص الطفل طبيًا، عن وجود إصابات ظاهرية بالجسم، وطلبت النيابة العامة تشريح الجثة واستعجلت تقرير الطب الشرعي لبيان سبب الوفاة.

وقرر المستشار محمد مدحت، وكيل نيابة البساتين الجزئية، وسكرتيره محمود عنتر، برئاسة المستشار مصطفى المتناوي، رئيس النيابة والمستشار أحمد عمران، مدير النيابة، وبإشراف المستشار سمير حسن، المحامي العام الأول لنيابات جنوب القاهرة الكلية، حبس المتهم الأول 4 أيام على ذمة التحقيق، وإخلاء سبيل ابنته القاصر.

ووجه وكيل نيابة البساتين الجزئية للمتهم تهمتي القتل العمد، ومواقعة أنثى دون رضاها حال كونها من المتولين تربيتها؛ (اغتصاب ابنته).

يذكر أن التحريات التي تمت بمعرفة ضباط مباحث قسم شرطة البساتين كشفت غموض واقعة العثور على جثة طفل بالشارع في البساتين، وتبين أن فتاة، ووالدها وراء ارتكابها، تم ضبطهما.

وأشارت التحريات إلى أن المتهم «ي. ع. ع»، 46 سنة، اعتاد ممارسة الجنس مع ابنته «م»، 18 سنة، حتى حملت منه، وانتظرا حتى وضعت الجنين وتخلصا منه لإخفاء جريمتهما ولعدم افتضاح أمرهما، خططا لارتكاب الواقعة، وتخلصا من الجثة بمكان العثور عليها.

بدأت أحداث الواقعة عندما تلقى المقدم على فيصل، رئيس وحدة مباحث قسم شرطة البساتين، بلاغا من الأهالى يفيد بالعثور على جثة طفل رضيع مقتولا وملقى بالشارع بدائرة القسم.

انتقل رئيس مباحث القسم ومعاونوه إلى مكان الحادث وبالفحص تبين العثور على جثة طفل رضيع يبلغ من العمر 5 أشهر وملقى بالشارع، وتم نقله إلى مشرحة المستشفى بمعرفة النيابة العامة.

وتمكن ضباط وحدة مباحث القسم من ضبط المتهمين، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة، وتولت النيابة العامة مباشرة التحقيقات.

وباشر المستشار محمد مدحت وكيل نيابة البساتين الجزئية برئاسة المستشار مصطفى المتناوي، رئيس النيابة والمستشار أحمد عمران، مدير النيابة، وبإشراف المستشار سمير حسن، المحامي العام الأول لنيابات جنوب القاهرة الكلية، التحقيقات مع المتهمين، وقرر بما تقدم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق