اخبار عاجلة

الجيش الإسرائيلي يعلن إحباط “تصنيع صواريخ” في قطاع غزة

بوابة اليوم الأول

أعلن الجيش الإسرائيلي في بيان، أنه أحبط محاولة لتهريب مواد لإنتاج صواريخ من قبل حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة.

وأضاف الجيش أن المحاولة تعود إلى 11 مايو الماضي، حين اعتقل سلاح البحرية 4 فلسطينيين كانوا على متن قاربين دخلا إلى المنطقة المحظورة جنوب قطاع غزة.

ومن جانبها، ذكرت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية أن تحقيق جهاز الأمن العام “الشاباك” كشف أن المعتقلين كانوا في طريقهم إلى سيناء، حيث سيجلبون 24 برميلا من مادة “الفيبر جلاس” التي تستعملها حماس في تصنيع الصواريخ، على أن يعودوا إلى قطاع غزة لاحقا.

وقدمت بحق المعتقلين لائحة اتهام تشمل: “الانضمام لمنظمة إرهابية والتورط في القتل، وتدريبات لأغراض إرهابية، بجانب محاولة لخدمة منظمة إرهابية وتهم أخرى”.

وكانت جولة القتال الأخيرة بين حماس وإسرائيل انتهت في 6 مايو الماضي بعد وساطة مصرية، وكان أبرز ملامح المواجهة تبادل القصف الصاروخي بين الطرفين.

وأسفرت الجولة عن مقتل نحو 30 فلسطينيا وجرح المئات، فضلا عن تدمير مئات الوحدات السكنية، من جراء القصف الإسرائيلي.

وفي المقابل، أطلقت الفصائل الفلسطينية من غزة نحو 700 صاروخ على الدولة العبرية، أدت إلى مقتل 4 إسرائيليين.

وتعتبر إسرائيل أن الصواريخ الموجودة لدى الفصائل وخصوصا حماس تهديدا لها، وتعمل بشتى الوسائل من أجل مكافحة هذا التهديد، خاصة في أيام الهدوء.

لكن تساؤلات أثيرت حول جدوى أبرز هذه الوسائل، وهي “القبة الحديدية”، فوفقا لصحف إسرائيلية، اعترضت تلك المنظومة الدفاعية 240 صاروخا من أصل 690 تم إطلاقها من غزة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق