اخبار محلية

رئيس الوزراء الدكتور “مصطفى مدبولي” الدولة تعمل على إيجاد عناصر جذب للتنمية والإقامة في سيناء

بوابة اليوم الأول

أكد الدكتور مصطفى مدبولي ، رئيس مجلس الوزراء،أن الدولة تعمل على إيجاد عناصر جذب للتنمية والإقامة في سيناء، مشيرا إلى ضرورة أن تكون هناك حوافز لمن ينتقل للإقامة بسيناء.

وأشار رئيس الوزراء – خلال الاجتماع الموسع الذي ترأسه اليوم لبحث الموقف التنفيذي لخطط ومشروعات التنمية في سيناء – إلى أن هناك عددا من الجهات المختلفة تقوم بتنفيذ مشروعات تنموية في سيناء، وأنه يتم التنسيق فيما بينها; بهدف الإسراع في أعمال التنمية ، كما أن هناك مدنا جديدة تنفذ في سيناء، سواء مدينة “سلام” أو “بئر العبد الجديدة”، وأن هذه المدن وغيرها من المدن ستمثل “رأس حربة ” للتنمية في سيناء.

حضر الاجتماع وزراء التضامن الاجتماعي، والاستثمار والتعاون الدولي، والموارد المائية والري، والتعليم العالي والبحث العلمي، والتنمية المحلية، والزراعة واستصلاح الأراضي، والتجارة والصناعة، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ومحافظي جنوب وشمال سيناء، ومساعد وزير الدفاع، وممثل عن الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، ورئيس جهاز تنمية سيناء، ورئيس جهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وعدد من المسؤولين .

وقال رئيس الوزراء ، إن الاجتماع يأتي في إطار حرص الدولة على المتابعة الحثيثة لخطة تنمية سيناء; وإن هناك عددا من المشروعات والمبادرات التي تنفذها الدولة حاليا في سيناء، سواء في إقامة المدن السكنية، أو تنفيذ المشروعات الصناعية والزراعية، موجها بعقد هذا الاجتماع بشكل دوري; لمتابعة موقف تنفيذ المشروعات المختلفة، وكذا توفير التمويل اللازم سواء من ميزانية الدولة، أو من خلال الصناديق الإنمائية التي تمول تنفيذ عدد من المشروعات.

وطلب رئيس الوزراء توزيع مخرجات لجان العمل التي ترأسها وزارة الإسكان بشأن المشروعات التنموية التي سيتم تنفيذها في سيناء، على الوزارات والجهات المعنية، بحيث يتم الاتفاق على قائمة مشروعات تنموية محددة، ويتم العمل على توفير التمويل اللازم لها.

ومن جانبها ، أكدت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، أنه من خلال التنسيق مع الوزارات المعنية، يتم حاليا تنفيذ عدة مشروعات تنموية، سواء المشروعات الزراعية، أو السكنية، إلى جانب توصيل المرافق من مياه الشرب والصرف الصحي، وتحسين خدماتها، موضحة أن هناك استراتيجية تم إعدادها في وزارة الإسكان لتنمية سيناء، يتم بناء عليها إتاحة التمويل المطلوب لتنفيذ المشروعات المختلفة.

وأشارت إلى أن إجمالي ما أتيح من تمويل يبلغ نحو 3 مليارات دولار، من عدة صناديق تنموية عربية، وأنه تم توقيع عقد آخر هذه المشروعات لتنفيذ مشروع معالجة مياه الصرف في بحر البقر بتكلفة تقدر بنحو مليار دولار، ويعد أحد المشروعات الكبرى الذي يتم تنفيذه بالتنسيق بين الهيئة الهندسية ووزارة الإسكان.

كما يتم التمهيد لدخول المستثمرين في عدد من المشروعات الأخرى، خاصة في المشروعات السياحية. وأضافت وزيرة الاستثمار ، أن نسبة 90% من المبالغ التي تم تخصيصها من قبل وزارة التعاون الدوليq لمشروعات سيناء تم إنفاقها، وتنفيذ المشروعات المخصصة لها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق