صحة

هل تؤثر “ممارسة الجنس” بإنتظام على حجم الثدي؟

بوابة اليوم الأول

ممارسة الجنس بانتظام أمر صحي للغاية. في الواقع ، هناك الكثير من التغييرات التي تحدث داخل جسمك والتي لا يعرفها العديد من الناس. فالجنس، يؤثر على جسمك بأكثر من طريقة، بما في ذلك حجم الثدي. نعم ، هذا صحيح.

ومن أكثر الفوائد شيوعًا لممارسة الجنس بشكل منتظم ارتفاع مستويات الكورتيزول أعلى من المعتاد، وتحسن المزاج، بالإضافة الى العديد من الفوائد الأخرى.

ويمكن للجنس ان يغير جسمك بالفعل على المدى القصير وعلى المدى الطويل. على المدى القصير يمكن أن يؤثر الجنس على الدورة الدموية الأمر الذي ينعكس على بروز الأوردة المحيطة بثديك مما يجعل الثديين أكثر اكتمالًا واستدارة.

ويمكن أن يزيد حجم الثديين من 15 إلى 25 في المائة، وهو حجم كبير بالتأكيد. وكل هذا يحدث عندما يكون لديك هزة جماع.

عندما تبلغ المرأة النشوة الجنسية، فإنها تمر بعدد كبير من التغييرات. حيث ينبض القلب بشكل أسرع، ويتم إفراز الاندورفين، كما ترتفع مستويات الدوبامين، كما تصل مستويات هرمون الاستروجين والبروجستيرون في الجسم أيضًا إلى ذروتها، وهي المسؤولة في النهاية عن تحفيز أنسجة الثدي، مما يجعلها تتراكم عند النشوة الجنسية.

ويحدث هذا أكثر عند الإباضة أيضًا. حيث يرتفع مستوى الغريزة الجنسية وتحفز نفس الهرمونات زيادة مؤقتة في حجم الثدي.

يقول الخبراء أيضًا أنه أثناء ممارسة الجنس هناك فرص أيضًا ليبدو ثدييك مختلفتين، بما في ذلك حدوث تغيير واضح في لون حلمتك وتغيير في الحجم. أثناء الجماع والمداعبة يتم إطلاق الأوكسيتوسين مما يجعلها تبدو أكثر امتلاءً.

ومع ذلك ، يقول الخبراء بأن الجنس لوحده لا يؤدي إلى تغيير في حجم ثديك على المدى الطويل، الحمل وحده يمكن أن يفعل ذلك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق