تحقيقات

رئيس المركز المصري للدراسات اللواء “عبد الحميد خيرت” أجزم أن “أمير تنظيم داعش” تحت أيدى الأمريكان وسيقتل قريباً

كتب جودة عبد الصادق إبراهيم

قال اللواء عبد الحميد خيرت، وكيل جهاز أمن الدولة الأسبق، ورئيس المركز المصري للدراسات، فوجئنا جميعاً بعد علامات إستفهام لفترات طويلة ، بظهور تسجيل فيديو لأمير تنظيم داعش ، ابو بكر البغدادى يتداول على شبكات التواصل الإجتماعى والمواقع التابعة للتنظيم، دون تحديد توقيت تسجيله .

وأكد “خيرت” في تصريحات له اليوم علي أنه لو تعاملنا مع هذا الفيديو على إنه حقيقة ، فإننى أكاد إجزم أن البغدادى تحت أيدى الأمريكان ، حيث سبق وأن أعلنت الإدارة الأمريكية إنها تتعهد بتقديم البغدادى للعدالة ، ولا يمكن ولا يجوز أن يصدر مثل هذا التعهد ، إلا اذا كان “البغدادى” مقبوضاً عليه وتحت يد الأمريكان، فإذا كانت إدارة أوباما تمكنت من قتل أسامة بن لادن مؤسس تنظيم القاعدة السابق، فلا يمكن أن يراهن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتسليم البغدادى إلا اذا كان تحت يده ، خاصة وأن إدارة ترامب قد سبق وأن أعلنت رسمياً سقوط تنظيم “داعش” فى سوريا والعراق .

وأشار رئيس المركز المصرى للدراسات إلي أنه لن يفاجئ خلال المرحلة القادمة بخبر إغتيال أمير تنظيم داعش أبو بكر البغدادى على أيدى القوات الأمريكية ، وستكون هدية “ترامب” للشعب الأمريكي فى جولته الإنتخابية المقبلة لكرسى الرئاسة ، وهو نفس الوقت ما فعله الرئيس السابق “أوباما” مع أسامة بن لادن إبان إنتخابات الرئاسة الثانية له .

وأختتم وكيل جهاز أمن الدولة الأسبق كلامة قائلاً أن توقيت ظهور الفيديو المشار فى الوقت الحالى يرجع من وجهة نظرى الى إستهداف الكنائس بشكل متصاعد فى سيريلانكا و بوركينا فاسو ، وإنه من الأهمية إحتواء اليمين المتطرف بتقديم “البغدادى” للعدالة أو القضاء علية بقتله لتهدئة الأمور .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق