تحقيقات

انهيار عقار بمنطقة محطة مصر بوسط الإسكندرية.. والحماية المدنية تبحث عن مفقودين تحت الأنقاض

بوابة اليوم الأول

شهدت محافظة الإسكندرية، فجر اليوم ، انهيار منزل قديم غير مأهول بالسكان مكون من 3 طوابق، فى شارع بن الخطاب بمنطقة محطة مصر وسط المحافظة، وسط أنباء عن وجود شخصين على الأقل تحت الأنقاض.

وتلقت غرفة عمليات حي وسط الإسكندرية، برئاسة بهية عبد الفتاح رئيس الحي، اليوم، بلاغا يفيد بانهيار عقار في 17 شارع الحسيني مع ابن الخطاب، بمنطقة محطة مصر.

وانتقلت قوات الأمن إلى موقع الحادث، وتم الدفع برجال الحماية المدنية للتعامل العقار المنهار، والبحث عن وتبين أن العقار المنكوب قديم وغير مأهول بالسكان، ويرجح وجود شخصين تحت الأنقاض

وقالت بهية عبدالفتاح، رئيس حي وسط الإسكندرية، في تصريحات صحفية، إن العقار صادر له قرار هدم منذ 2012، وأصحاب المحلات رفضوا الإخلاء، وحُرر محضر إثبات حالة بالرفض، وأن هناك شخصا واحد تحت أنقاض أحد المحلات، ولم يجر استخراجه حتى الآن، ولم يحدد حالته إذا كانت وفاة أم إصابة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق