تقارير

تزامنا مع احتفالية مرور “80 عاماً على نشأة دار نهضة مصر” برتوكول تعاون بين وزارة التربية والتعليم و”دار نهضة مصر للنشر” لتدريس وتحسين “القيم الأخلاقية”

كتب جودة عبد الصادق إبراهيم

وقع اليوم برتوكول تعاون بين وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، متمثلاً بالدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، ودار نهضة مصر للنشر متمثلاً بالدكتورة داليا محمد إبراهيم ، لتدريب مدرسي الفصل بالمرحلة الإبتدائية، على تدريس القيم الأخلاقية وقبول الآخر، يأتي ذلك تزامنا مع احتفالية مرور 80 عاماً على نشأة دار نهضة مصر، بحضور الدكتورة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، والدكتورة غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعي، والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط، وفضيلة مفتى الجمهورية، ووزير التعليم الصومالي، عبد الله جودك بري، والدكتور محمد عمر نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين والدكتورة داليا إبراهيم رئيس مجلس إدارة دار نهضة مصر للنشر، والأستاذ خالد حبيب والأستاذ محمد أحمد ابراهيم رئيس مجموعة شركات نهضة مصر،الي جانب عدد كبير من الشخصيات العامة والأدباء ورجال الأعمال والاقتصاد وعدد من السفراء وكبار الإعلاميين، ومجموعة من قيادات وزارة التربية والتعليم.

وقد قام الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، بتقديم الشكر لجميع الحاضرين ، ولنهضة مصر على الدعوة الكريمة، مشيرا إلى أن الهدف الحالى للتعليم هو كيفية إستعادة القيم والأخلاق في الخطة الإستراتيجية للتعليم 2030 ، مضيفاً انه في السنوات الاخيرة، حدث هبوط حاد فى مستوى التعليم، وبالتالى كان لابد من أن نعمل على إنقاذه من الانهيار، ونعيدة إلى الطريق الصحيح، وبالفعل قد بدأنا بمرحلة الطفولة المبكرة وكانت أولى الاهتمامات باللغة والدين.

وأضاف الدكتور طارق شوقي أن البروتوكول لتدريب معلمي التربية الدينية، على القيم المشتركة واحترام الآخر، وذلك لكي نعيد منظومة القيم إلى طريقها الصحيح، وقد أتضح من ردود الأفعال المشجعة جدا من أولياء الأمور، أننا على الطريق الصحيح، وقد ظهر هذا بعد مرور أربع أسابيع على بداية تطبيق النظام الجديد، موضحًا، كذ لك نحاول توجيه وتجديد التعليم الفني أيضا وتطويره.

وأضاف أن الهدف الأساسي لنا هو تثقيف التلاميذ منذ صغرهم لكي نستعيد عافية الشباب الصغار ، واستطرد شوقي قائلاً أننا نحتاج أن نؤمن بآليات التغيير، ونربي أولادنا على كيفية التعايش لبقية حياتهم، ويجب أن نزرع داخل أبنائنا، الهوية الوطنية، وعلى أولياء الأمور أن يعملوا معنا لأنهم شركاء في التغيير للأفضل.

ويهدف بروتوكول التعاون إلى تبنى تدريب معلمي المرحلة الابتدائية على أسس تعليم التربية الدينية، حيث تستهدف الدولة المصرية، في المرحلة الحالية الاهتمام الفعال بالقيم والأخلاقيات والسلوكيات الحسنة، واحترام الآخرين، ونبذ العنف، وذلك للحد من التطرف والإرهاب، يأتي ذلك وفقا للأهداف الجديدة في المحتوى التعليمي الجديد لوزارة التربية والتعليم، وذلك للمساهمة فى دعم خطة التنمية المستدامة، ورؤية مصر 2030 طبقاً لتوجيهات السيد الرئيس بوضع خطة للنهوض بالتعليم وتطويره، والاهتمام ببناء الإنسان المصري.

ويقوم البرتوكول على مجموعة محاور أساسية وهى: تمكين المدرس القادر على توصيل القيم والاخلاقيات، وغرسها فى وجدان المتعلم، وايضاً استخلاص المعنى الحقيقي لأهمية المضمون والتركيز على ما نفتقده من قيم خلقية وإنسانية، مشتركة بين البشر، وإعلاء قيم المواطنة في نفوس أبنائنا الطلاب لتكون هى معيار التعامل فيما بين أفراد المجتمع. ويستهدف تطبيق البروتوكول تدريب وتأهيل مدرسي الصف الأول الابتدائي، بدءا بمدارس محافظة الفيوم الابتدائية وعددها 556 مدرسة ابتدائية.

وقد رحب الأستاذ محمد أحمد إبراهيم رئيس مجموعة شركات نهضة مصر، بالحضور الكريم، معربا عن سعادتة بالاحتفال بمرور 80 عاما على إنشاء مؤسسة نهضة مصر، وقد قدم إبراهيم شرح تفصيلي لتاريخ إنشاء دار نهضة مصر، وكيف بدأت، وما هى آليات العمل داخل المؤسسة منذ بدأت، ومجموعة الناشرين على مدى سنوات طويلة، مضيفا أنه قبل التحدى على مدى سنوات طويلة وحقق النجاح.

وأضافت الدكتورة داليا إبراهيم رئيس مجلس إدارة دار نهضة مصر: “لقد استطعنا على مدار الأعوام الماضية سطر معنى جديد للشركات العائلية في مجالات النشر والتعليم على مستوى العالم، وتمكننا من توسيع نطاق أعمال الشركة لتتحول الى مجموعة متكاملة من ست شركات شقيقة تهدف الى نشر الثقافة والمعرفة من خلال ما تقدمه من محتوى هادف فى المجالات المختلفة”. و أضافت ” لقد تحملنا على عاتقنا طوال الاعوام السابقة مسؤلية كبيرة فى كل ما ننتجه لايماننا التام بأن الكلمة لها تاثير كبير فى عقول الشعوب.”

وأكدت الدكتورة داليا إبراهيم ، على أن أهم أسباب نجاح نهضة مصر هي كوننا كياناً يتصف بالمرونة ومواكبة العالم من حوله بالشكل الذي يضمن الاستمرارية والنجاح له وللمجتمع من حوله، فقد استطعنا مواكبة كل المتغيرات والتقلبات التي اصطدمنا بها على مر العصور لإمداد الفرد بكل ما هو جديد في عالم المعرفة وبالتالي تحقيق متطلبات كل أفراد المجتمع على النحو المناسب لهم.

وأعربت كارول ساكويان نائب رئيس مجموعة سكولاستيك العالمية عن مدى سعادتها لحضور هذا الحفل الكبير وقالت : نعتز بشراكتنا مع مجموعة نهضة مصر، والتي تمتد لأكثر من 22 عاماً، ونشعر بالفخر لكوننا جزءاً من نجاحها وشريكاً لنهضة مصر في النهوض بالثقافة والمعرفة في مصر والمنطقة العربية بأسرها ، وكلنا ثقة بأن نهضة مصر ستستكمل نجاحاتها وإنجازاتها التى على مدار 80 عاماً مضت، لتصنع تاريخاً وتراثاً ينهض بالثقافة العربية ككل، كما اعتدنا منها.

وقد استعرضت دار نهضة مصر للنشر، في احتفاليتها أهم إنجازاتها على مدار الثمانية عقود الماضية في إثراء الثقافة العربية و تطوير التعليم في مصر والمنطقة العربية من خلال العمل مع أكبر الكتاب ،الأدباء ، المبدعين و الشركات الكبرى فى العالم.

كان ذلك بحضور الدكتورة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، والدكتورة غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعي، والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط، وفضيلة مفتى الجمهورية، ووزير التعليم الصومالي، عبد الله جودك بري، والدكتور محمد عمر نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين والدكتورة داليا إبراهيم رئيس مجلس إدارة دار نهضة مصر للنشر، والأستاذ خالد حبيب والأستاذ محمد أحمد ابراهيم رئيس مجموعة شركات نهضة مصر،الي جانب عدد كبير من الشخصيات العامة والأدباء ورجال الأعمال والاقتصاد وعدد من السفراء وكبار الإعلاميين، ومجموعة من قيادات وزارة التربية والتعليم.

وتضمنت الاحتفالية حلقة نقاشية حظيت بتشريف السادة الوزراء وتم فيها مناقشة موضوع إشكالية “بناء الإنسان المصري”، حيث أكد الحاضرون على أهمية تكاتف جهود الحكومة الشعب سويا من أجل ضمان تكوين أجيال جديدة مبنية على أساس علمي سليم يضمن لوطننا الحبيب النمو والازدهار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق