جاليري اليوم الاول

موديلات متنوعة لـ”ملابس داخلية” فى عرض الأزياء “للنساء المليئات”

بوابة اليوم الأول

عرض أزياء ملابس داخلية للبدينات أصبح ضرورة ملحة خصوصاً بعد أن انتشرت السمنة المفرضة في الشرق والغرب بشكل زائد مما جعل مصممي الأزياء العالمية وشركات الملابس الشهيرة تصدر منتجات خاصة للسيدات الممتلئات أو السمينات .

وقد قادت مجموعة من عارضات الأزياء اللاتى يبلغ مقاسهن 14 فما فوق مظاهرة مرتديات موديلات متنوعة فى عرض الأزياء المقام فى نيويورك لتسليط الضوء ببساطة على ما يرونه نقص فى التنوع بمجموعات فيكتوريا سيكريت، وتوفير المقاسات الخاصة بالسيدات “الأوفر سايز”.

وذكرموقع اندبندنت البريطانى بعد عرض أزياء فيكتوريا سيكريت السنوى أنها تمتلك الكثير من المعجبات وما يقرب من 5 ملايين شخص يشاهدون البث التليفزيونى الخاص بعروض أزيائها، مما يولد الكثير من المعجبات للعلامة التجارية، وأن الحملات قد كشفت وجود 73% من النساء اللائى يشعرن بأن إعلانات الملابس الداخلية لا تمثلهن أو تمثل أجسامهن وأن العثور على حمالة الصدر المناسبة هو الأصعب دائمًا.

وتعتقد عارضة الأزياء الشهيرة “روبن لولى” أن فيكتوريا سيكريت تحتاج إلى التغيير وأطلقت عريضة تطلب من الناس فيها مقاطعة العرض كليًا، وقد نظمت المظاهرة لذوى الحجم الزائد “الأوفر سايز” من أجل الدعوة لمقاطعة معرض فيكتوريا سيكريت حتى تلتزم الشركة بتمثيل جميع النساء مع اختلاف مقاساتهن وأنه قد آن الأوان للتفاعل مع جميع الأعمار والأشكال والأحجام والأعراق دون تمييز.

وارتدت العارضات الملابس الداخلية والكعب والأجنحة المظللة، وقلن على أنفسهن “نحن ملائكة” وقد لاقى هذا صدى كبيراعند السيدات “الأوفر سايز”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق