مقالات كبار الكتاب

أكيد فيه حاجة غلط

رفعت فياض

أن يقوم رئيس جامعة إقليمية بالسفر عمال علي بطال داخليا وخارجيا تاركا جامعته التي لايوجد فيها نائب واحد حتي الآن ليتولي إدارتها في حالة غيابه فهذا يعني أن فيه حاجة غلط وهل رئيس الجامعة هذا يسافر بهذه الطريقة دون موافقة وزير التعليم العالي أم بموافقته؟ في الحالتين سيكون فيه حاجة غلط.

أن يقوم رئيس هذه الجامعة بتعيين أستاذ مساعد قائم بعمل وكيل كلية مع وجود 6 أساتذة آخرين بها منهم من كان وكيلا ومنهم من كان عميدا ويتجاهل رئيس الجامعة كل هؤلاء مخالفا القانون ويضع علي رأسهم أستاذا مساعدا بحجة أنه يبحث عن الكفاءة في المقام الأول، مع أن هذا الاستاذ المساعد لم يمارس أي عمل إداري في يوم من الأيام !! وعندما يعلم وزير التعليم العالي بذلك ويطلب من رئيس الجامعة » الطيار »‬ إصلاح هذا الواقع الخاطئ مرتين ولايمتثل لطلبه فأكيد فيه حاجة غلط.
وعندما يعلم عميد كلية ما بأن هناك العديد من الأساتذة بكليته خاصة بكليات الطب أنهم غير موجودين بها ولم يدخلوها منذ شهور طويلة، وأن راتبهم يحول علي حساباتهم بالبنوك، وقد يسافر بعضهم للدول العربية لعدة شهور للعمل دون علم كليته أو موافقتها ولايتحرك العميد لعلاج ذلك فأكيد فيه حاجة غلط.

وعندما يستمر المدرس بالجامعة مدرسا طوال حياته حتي يصل إلي سن المعاش دون أن يقوم بعمل أي أبحاث علمية للترقي لدرجة أستاذ مساعد وأستاذ ويستمر بعد ذلك في التدريس بالجامعة كأستاذ متفرغ أكيد فيها حاجة غلط.

أن تستمر العديد من جامعات مصر بلا رؤساء حتي الآن ولشهور طويلة دون حسم موقف المرشحين لها من قبل وكذلك عشرات الكليات التي أصبحت بلا عمداء لنفس السبب فمن المؤكد أن فيه حاجة غلط. فمن الشجاع إذن الذي سيأخذ المبادرة بإصلاح كل هذا خلال الفترة القادمة؟ الله أعلم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق