اخبار محلية

نص كلمة السيسي “جميع الفرضيات مطروحة حول أسباب سقوط الطائرة المصرية في البحر المتوسط”

بوابة اليوم الأول

  أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي أن جميع الفرضيات مطروحة حول أسباب سقوط الطائرة المصرية في البحر المتوسط.

 وفيما يلي نص كلمة الرئيس السيسي، في افتتاح توسعات مصنع موبكو للأسمدة بمجمع البتروكيماويات بمحافظة دمياط فيما يخص حادث الطائرة المصرية، “فى بداية كلمتى.. أتقدم بالتعازي لأسر ضحايا طائرة مصر للطيران سواء كانوا ضحايا مصريين أو جنسيات أخرى كانوا على متنها، واستأذن الحضور بالوقوف دقيقة حداد على أرواح هؤلاء الضحايا.

  اسمحوا لي أن أتحدث معكم عن هذه الحادثة الأليمة التي كانت موجعة لنا جميعا وأسلوب تعاملنا معها من أول وصول خبر سقوط الطائرة في البحر المتوسط أثناء رحلتها من فرنسا إلى مصر” .

  “لقد تم التعامل مع الأزمة بشكل جيد من مختلف مؤسسات الدولة، وتم دفع وحدات دفع وإنقاذ سواء كان من القوات الجوية أو القوات البحرية إلى الموقع المحتمل لسقوط الطائرة للبحث عنها ومحاولة إنقاذ ما يمكن إنقاذه”.

“لقد أخطرت بسقوط الطائرة الساعة الرابعة صباحا، لكن بمجرد إخطار الدولة عن طريق مراكز الطوارىء وهيئات عمليات القوات البحرية عن سقوط الطائرة تم التكليف لوحدات البحث والإنقاذ بالتحرك بسرعة إلى منطقة سقوط الطائرة المحتمل” .

“إن المكان المحتمل لسقوط الطائرة كان على مسافة 290 كيلو من اسكندرية، وقد تشكلت بسرعة خلية إدارة الأزمة وكان رئيس الوزراء مع هذه الخلية منذ الصباح ووزير الطيران قطع رحلته إلى السعودية وبدأت إدارة الأزمة بشكل جيد جدا”.

“إن البيانات كانت تصدر بشكل متتالي بالمعلومات المتيسرة، في مثل هذه الظروف لا تتوفر المعلومات بشكل كبير، وطبعا بيكون في كلام كثير لأننا نريد جميعا أن نعرف ماذا حصل في تلك الحادثة”.

وأوضح الرئيس السيسي أنه من المهم للغاية أننا نكون على علم بأنه لا توجد فرضية معينة يمكن أن نجزم بها ما حدث، وأقول ذلك للاعلام المصري أو الخارجي حتى الآن كل الفرضيات محتملة …وبالتالي من المهم جدا عدم طرح فرضية معينة .

“هناك معدات للبحث تحركت اليوم من وزارة البترول منها غواصة تستطيع أن تصل إلى 3000 متر تحت سطح الماء حيث أنها تحركت في اتجاه منطقة سقوط الطائرة وذلك كمحاولة لانتشال الصندوقين الأسودين واللذين يضمان بيانات وتسجيلات تساعد بنسبة كبيرة للغاية لمعرفة أسباب سقوط الطائرة” .

“أعرب عن شكري وتقديري للقوات المسلحة ومركز البحث والإنقاذ والقوات البحرية وذلك لدورهم في انتشال الحطام أو أشلاء الضحايا، كما أعرب عن شكري لكل الدول التي سارعت في أن تكون موجودة ومتحركة سواء كانت بطائرات بحث أو من خلال وحدات بحرية تحركت في اتجاه المنطقة التي سقطت فيها الطائرة لكي يقدموا مساعدة لنا في مثل هذه الأوقات الصعبة” .
كما أوجه لهذه الدول التقدير والشكر على الجهود وسرعة التحرك لدعم جهود البحث والإنقاذ للطائرة المصرية التي سقطت في البحر المتوسط .
“النائب العام تولي التحقيق في سقوط الطائرة، وهذا إجراء لابد من اتخاذه لكي نستكمل إجراءاتنا في هذا الإطار .. هذا بالتنسيق مع الحكومة الفرنسية لأنه أمر مهم للغاية لنا أن نتعرف على كافة الملابسات التي أدت إلى سقوط هذه الطائرة وبالمناسبة قد تأخد وقتا طويلا”.

“أنا أريد أن أوضح لكم أنه بمجرد ظهور النتائج سيتم إعلانها للجميع على الفور.. وبكرر يجب أن ألا نسبق الأحداث ونقول فرضية بعينها خلال هذه المرحلة” .

وتابع الرئيس قائلا “أطالب الجهات الحكومية والمعنية في الدولة بأن يكون هناك ضمان لتدفق المعلومات لوسائل الإعلام كي نطلع الشعب على آخر المستجدات التي توصل إلينا” .

وقال الرئيس عبدالفتاح السيسي – خلال كلمته في افتتاح مصنع الأسمدة بدمياط – “إننا اليوم موجودون في مشروع آخر وهو مشوار مصر في طريقها للتقدم والبناء وأحنا اليوم نضيف إلى طاقتنا تقريبا ضعف الطاقة التي كان ينتجها المصنع وهذا ما يوفر ما ننتجه من أسمدة سواء كان للسوق المحلي والمزارعين المحللين منتج عالي الجودة أو للتصدير الخارجي وهو قيمة مضافة جديدة بهذا المصنع تضاف إلى الاقتصاد المصري” .

وتابع الرئيس: أتقدم بالشكر لكل من ساهم في هذا المشروع وزارة البترول والوزارات المعنية الأخرى التي ساهمت في إحساسنا بالاطمئنان بهذا المشروع .

وقال الرئيس “إنه خلال الأيام القادمة سيكون هناك مشروعات أخرى سيتم افتتاحها وكل المصريين يتابعون ما يحدث، واصفا ما يحدث بمصر بالأمر الجيد على الرغم من وجود ضغوط ومحاولات لعرقلتنا لكن المثير للدهشة أن كل المصريين مع زيادة الضغوط يزدادوا صلابة وإرادة حقيقية في أنهم ينجحوا” .

ووجه الرئيس التحية للشعب المصري لأن الأزمات تجعله أقوى وهي طبيعة متفردة في الشعب المصري، مطمئنا أهل دمياط أنه يجرى العمل في مدينة الأثاث، موضحا أنه سيتم افتتاحها في شهر يونيو 2017 ، مشيرا إلى أن أعمال الحفر بدأت من شهرين وهي إضافة حقيقية للاقتصاد الدمياطي .

وأضاف أن مستلزمات مستشفى دمياط العسكري سيتم الانتهاء منها بنهاية شهر يونيو المقبل وسوف تكون جاهزة للافتتاح هي وكوبري المنصورة وطلخا ثم مساكن جمصة خلال شهر يونيو مع وضع حجر الأساس لمدينة الأثاث بدمياط ثم افتتاح مستشفى دمياط العسكري.

وفي ختام كلمته، توجه الرئيس السيسي بالشكر للجميع ولوزارة البترول والحكومة والقوات المسلحة.. مؤكدا حرصه على أن يسمع ويتابع كل المصريين ما يحدث من إنجازات ومشروعات ليكونوا شركاء معنا.

تحيا مصر .. تحيا مصر.. تحيا مصر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق