تحقيقات

تأييد حبس فاطمة ناعوت 3 سنوات بتهمة ازدراء الأديان وتغادر البلاد قبل الحكم الى كندا

بوابة اليوم الأول

قررت محكمة جنح مستأنف السيدة زينب برئاسة المستشار أحمد سمير، والمنعقدة بمحكمة جنوب القاهرة ، رفض الاستئناف المقدم من شريف أديب دفاع الكاتبة فاطمة ناعوت، على حكم حبسها 3 سنوات بتهمة ازدراء الأديان، لوقف التنفيذ وتأييد حكم أول درجة. شهدت الجلسة تغيب الكاتبة الصحفية فاطمة ناعوت ودفاعها عن حضور الجلسة. عاقبت محكمة جنح الخليفة، برئاسة المستشار محمد الملط، فى وقت سابق، الكاتبة فاطمة ناعوت بالحبس لمدة ثلاثة سنوات وغرامة مالية قدرها 20 ألف جنيه، لاتهامها بازدراء الدين الإسلامى. يذكر أن نيابة السيدة زينب، برئاسة المستشار أحمد الأبرق، أحالت “ناعوت” إلى محكمة الجنح، وواجهتها بارتكاب جريمة ازدراء الإسلام والسخرية من شعيرة إسلامية وهى “الأضحية”، من خلال تدوينة لها على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”. فيما نفت الكاتبة الصحفية أمام النيابة، أن يكون هدفها هو ازدراء الدين، موضحة أن تناولها القضية غير مخالف للشريعة الإسلامية من وجهة نظرها، وأكدت أن ذبح الأضحية يعد نوعًا من الأذى الذى يحمل “استعارة مكنية”، وأن ذلك كان على سبيل الدعابة.

وقررت الكاتبة فاطمة ناعوت أن تغادر البلاد قبل الحكم عليها بساعات في «ازدراء الأديان» للتكريم في كندا
وقد سافرت الكاتبة فاطمة ناعوت، إلى تورنتو بكندا، للتكريم والمشاركة في المؤتمر المصري الكندي الأول عن “مستقبل مصر”، قبل جلسة الاستئناف على حكمها بالحبس في قضية “ازدراء أديان” بعدة ساعات.

 وأضافت الكاتبة فاطمة ناعوت ، عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، “أسعد بلقاء قرائي وأصدقائي في كندا بعد ساعات، اللهم نعوذ بك من وعثاء الطريق ومشقة السفر وخطف الطائرات”.

   وعند وصولها لمطار دبي الدولي، في طريقها إلى تورنتو، كتبت الكاتبة فاطمة ناعوت  “أكبر مشكلة في شخصيتي، أنني لا أقتل الذباب، ولا أبيد الصراصير، ليتني كنت أقدر”.

 كما نشرت الكاتبة فاطمة ناعوت ، برنامج المؤتمر المصري الكندي الذي يعقد على مدار يومين، يناقش في أولهما قانون الهجرة المصري الجديد، وآليات تحقيق المواطنة وتفعيل قانون منع التمييز، وقانون ازدراء الأديان، وحرية الرأي، بينما يناقش في اليوم الثاني اقتراحات المصريين في الخارج لمصر لربطهم بالوطن الأم، واقتراحات لدعم دمج المصريين في المجتمع الكندي، وتنشيط دور المصريين السياسي بكندا، فضلا عن تكريم ناعوت والزوار.

 ويأتي سفر الكاتبة فاطمة ناعوت قبل ساعات من الحكم عليها بتهمة “ازدراء الأديان”، والتي قررت فيها محكمة جنح مستأنف الخليفة برئاسة المستشار أحمد سمير، رفض الاستئناف المقدم من شريف أديب، دفاع الكاتبة، على حكم حبسها 3 سنوات بتهمة ازدراء الأديان، لوقف التنفيذ، وتأييد حكم أول درجة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق