اخبار المراة

نصائح جماليّة متوارثة عبر الأجيال

بوابة اليوم الأول

  يُقال إنّ نصائح جدّاتنا من ذهب، ليس فقط نصائحنّ الحياتيّة بل أيضاً الجماليّة. لا نستطيع إنكار واقع أنّ العديد من النساء من حول العالم لا زالت تُقسم بفعالية حكم جدّاتهنّ الجماليّة حتى يومنا هذا.

  هذه العادات الذهبيّة المتوارثة عبر الأجيال قمنا بالتقاطها وجمعناها لكِ في هذا النص. احفظيها جيّداً فهي عبارة عن ثروة ستغنيكِ جمالاً.

العسل هو مفتاح الجمال: ممّا لا شكّ فيه أنّ المكوّنات الطبيعيّة تشكّل مفتاح البشرة الجميلة، وفي وقتٍ لم يكن هنالك وجود للمنتجعات الصحيّة والكريمات الجماليّة، استخدمت جدّاتنا العسل. العسل معزّز بالمعادن والمواد المضادّة للأكسدة التي ترطّب البشرة وتغزيها. لا عجب أنّ بشرة جدّاتنا كانت مشرقة.

محاربة الشيب بهذا المكوّن: عودي بالذاكرة جيّداً… لم يصب الشيب جدّاتنا إلاّ بعد عمر الـ60، والسبب؟ زيت أملا. هذا العلاج القديم جدّاً شقّ طريقه نحو أيامنا الحديثة. مستخرج من ثمار شجرة أملا، هذا الزيت غنيّ بالفيتامين C وحمض الاسكوربيك التي تعمل على الوقاية من الشيب المبكر.

هذا المزيج لبشرة ناصعة البياض: لم يكن هنالك وجود للمستحضرات الثمينة التي تعِد بتبييض البشرة، ولكن كان لجدّاتنا مزيج فعّال وهو مزيج الخيار والحامض. هذه المكوّنات تملك خصائص مبيّضة وهي رائعة لتغذيّة البشرة.

الحليب هو الكريم المرطّب: استخدمته جدّاتنا ككريم مرطبّ قبل النوم، والسبب؟ يحتوي على فيتامينات A وD وأيضاً على مادّة حمضية تساعد على تقشير الجلد الميت والتقليل من إفرازات البشرة الدهنيّة التي تسبّب البثور.

لماذا النوم على وسادة حريريّة؟ تقسّم جدّاتنا أنّ النوم على وسائد حريريّة يبعد التجاعيد عن الوجه! ليس لديك ما تخسرينه، فقط استبدلي الوسادة القطنيّة بالحريريّة لبشرة شابّة دائمة.

هل تعلمين من هو رفيقها الجماليّ؟ لا أحد غير الفازلين. إنّه مخلّصها المتعدّد الإستعمالات، يعالج البشرة الجافّة والشفاه المتشقّقة، كما أنّه زهيد الثمن. لا تجعليه يفارق حقيبتكِ الجماليّة.

التقشير، التقشير وثمّ التقشير: كانت جدّاتنا خبيرات باستخدام أدوات بسيطة للحصول على إشراقة لا مثيل لها. كنّ يقمنّ بغسلن وجههنّ باستخدام قطعة قماش صغيرة لإزالة الجلد الميّت. جمعية المرأة للأمراض الجلديّة الأميركيّة أيضاً تشيد بقدرة هذه التقنية على جعل البشرة رائعة الجمال.

لشفاه ممتلئة… الخدعة هي: القرفة. في وقتٍ لم يكن فيه للبوتوكس وجوداً، كانت تقوم جدّاتنا بمزج القليل من القرفة مع الفازلين للحصول على شفاه ممتلئة وشهيّة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق