تقارير

التعاون العسكري بين الجيش الروسي والجيش المصري في سيناء للقضاء على الإرهاب نهائيا

بوابة اليوم الأول

  أكد الباحث المصرى في الشأن الروسي بجامعة نيجني نوفجورود الروسية عمرو الديب، أنه بعد تأكيد رئيس جهاز الأمن الفيدرالي الروسي ألكسندر بورتنيكوف، أن سبب سقوط الطائرة الروسية في شبة جزيرة سيناء هو عمل إرهابي ، عن طريق وضع قنبلة داخل الأمتعة.

  وعد الرئيس بوتين للانتقام ممن قاموا بهذه العملية الإرهابية الخسيسة، تم اتصال بين الرئيس الروسي و الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند وأتفقوا على التعاون التام العسكري والاستخباراتي بينهم في شكل تحالف قوى ضد الجماعات الإرهابية في كل من سوريا والعراق وسيناء.

وقال الباحث المصري أنه بالفعل قام الرئيس بوتين بإعطاء أوامر للبحرية الروسية في البحر الأبيض المتوسط بالتعاون الكامل مع حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول كحليف لروسيا كما أصدرت أوامر للقوات الجوية الروسية في سوريا، حيث تم اتصال بين المخابرات الروسية والمخابرات الأردنية لطلب مساعدة أجهزة الأمن الأردنية في تحديد ماهية الجماعات الارهابية في سوريا، وعقب ذلك تم الإعلان عن زيادة قوة الضربات الروسية ضد داعش في سوريا.

وأضاف الباحث عمرو الديب أنه بالنسبة لمعضلة الطائرة الروسية على أراضي سيناء وبعد ظهور نتيجة التحقيقات يجب على الحكومة المصرية أن تقوم بطلب مساعدة رسمية من روسيا الاتحادية في تأمين كل من مطار شرم الشيخ ومطار الغردقة ليشعر السياح الروس بالأمان في حالة عودتهم إلى مصر.

وأكد الديب أنه لا يوجد أي مشكلة في طلب مساعدة عسكرية روسية من جانب مصر لمواجهة الجماعات الإرهابية على أراضي سيناء، لأن القاهرة أمامها الآن تحالفات دولية كبيرة وقوية لمواجهة الإرهاب الأسود في العالم.

وأوضح الباحث المصري أنه بشكل نهائي ليس أمام مصر للخروج من هذه المشكلة سوى طلب تأمين مطاري شرم الشيخ و الغردقة ومساعدة الجيش الروسي للجيش المصري في أراضي سيناء للقضاء على الجماعات الإرهابية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق