اخبار عالمية

أنتخاب القاضي “سيرجيو ماتاريلا” رئيسا لإيطاليا

بوابة اليوم الأول

  انتخب مشرعون إيطاليون سيرجيو ماتاريلا، 73 عاما، القاضي بالمحكمة الدستورية والسياسي المخضرم، المنتمي لتيار يسار الوسط رئيسا للبلاد اليوم السبت،

  ما يحقق نصرا سياسيا مواتيا لرئيس الوزراء ماتيو رينتسي.

  وبعد ثلاث جولات اقتراع غير حاسمة خلال الأسبوع الماضي للفوز بأغلبية الثلثين انتخب ماتاريلا المرشح الذي يؤيده رئيس الوزراء رينتسي (40 عاما) في الجولة الرابعة من التصويت عندما تراجع النصاب المطلوب إلى الأغلبية البسيطة.

   وجرى احصاء الأصوات بصوت مرتفع في مجلس النواب، وصفق 1009 برلماني ومسؤول إقليمي يحق لهم التصويت عند اعلان تجاوز اسم ماتاريلا العدد المطلوب والبالغ 505 أصوات ليصبح الرئيس الثاني عشر لإيطاليا منذ الحرب العالمية الثانية.

وعلى الرغم من عدم انتهاء عملية إحصاء الأصوات بالكامل حصد ماتاريلا غير المعروف كثيرا لمعظم الإيطاليين دعما واسعا من البرلمان ونال حتى الآن أكثر من 665 صوتا.

  ويتوقع أن يؤدي ماتاريلا اليمين الدستورية الأسبوع المقبل لفترة تمتد سبع سنوات ويتسلم بذلك المنصب رسميا من سلفه جورجيو نابوليتانو (89 عاما) الذي استقال في وقت سابق من هذا الشهر.

  تظهر هذه الانتخابات سيطرة رينتسي القوية على حزبه المنقسم على نفسه وعلى الغالبية في البرلمان، في الوقت الذي يسعى فيه لاقرار إصلاحات تهدف إلى دعم عملية التعافي الاقتصادي في إيطاليا حيث وصلت معدلات البطالة إلى أعلى مستوياتها بعد ست سنوات من الركود المتقطع.

  ومنصب الرئاسة الإيطالي صوري إلى حد كبير غير أن الرئيس يضطلع بصلاحيات مهمة في المراحل التي يسودها اضطراب سياسي، وهو وضع مألوف في إيطاليا، وحينها يحق للرئاسة حل البرلمان والدعوة للانتخابات وتعيين رؤساء الوزارة.

 ويعرف عن ماتاريلا الذي ينحدر أصله من صقلية، بأنه وزير سابق متحفظ لكنه حازم في مواقفه وبدأ حياته السياسية بعد مقتل شقيقه برسانتي على يد المافيا عام 1980.

  ورغم ان ماتاريلا يعتبر بلا حنكة سياسية واسعة، لكنه شغل منصب وزير الدفاع في حكومتين مختلفتين ليسار الوسط من عام 1999 حتى 2001 كما سبق له ان شغل منصب وزير التعليم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق