تحقيقات

48 حالة إصابة بالجديري المائي.. و20 غدة نكافية.. بمحافظة الشرقية

شبكة اليوم الأول

   مدارس الشرقية في مرمى الفيروسات.. 48 حالة إصابة بالجديري المائي.. 20 غدة نكافية.. التعليم: أغلب الإصابات بين طلاب الصفين الأول والثاني الابتدائي.. والصحة: نرص الخطر ونحاصره

  وقد أكد المتحدث الإعلامي لمديرية التربية والتعليم بالشرقية، الدكتور محمد رزق، ظهور 15 إصابة بـ"الجديرى المائي" بمدرسة الشهيد الطيار محمد سمير الابتدائية التابعة لإدارة شرق الزقازيق.
  أوضح أن أغلب الإصابات كانت بين طلاب الصف الثاني الابتدائي وتم عزلهم وإعطاء الفصل كاملا إجازة لمدة أسبوعين لتلقي العلاج اللازم وتم تعقيم الفصل الذي ظهرت به بؤرة المرض استعدادا لاستقبال التلاميذ عقب انتهاء إجازتهم بعد تماثلهم للشفاء، مشيرا إلى ظهور حالة أخرى بمدرسة "التخفاف" التابعة لإدارة الحسينية للتلميذ أحمد محمد أحمد السيد وتم إعطاؤه إجازة مماثلة، كما تم اكتشاف إصابة 18 تلميذا وتلميذة بمدارس المحافظة بفيروس "الغدة النكافية" وتم عزلهم ومنحهم إجازة إجبارية لمدة 15 يوما منعا لانتقال العدوى لزملائهم.

   وقال الدكتور خالد فوزي مدير عام الطب الوقائي بالمحافظة، إن عدد الإصابات أقل بكثير من المعدل الطبيعي للإصابة في هذه الفترة من كل عام ولا يعتبر وباء أو ظاهرة مرضية خطيرة، كاشفا أن عدد المصابين بالغدة النكافية لم يتجاوز الـ20 تلميذا وعدد المصابين بالجديري المائي لم يتخط الـ50، مشيرا إلى أنه تم التأكيد على الأطباء والزائرات الصحيات بالمدارس بالمرور الدوري على التلاميذ في طابور الصباح والفصول يوميا لاكتشاف أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها وعزلها على الفور ومنحها إجازة إجبارية لمدة 15 يوما وعدم السماح بعودة الطلاب المصابين لمدارسهم إلا بعد تماثلهم للشفاء طبقا لتقارير طبية معتمدة ومناظرتهم من قبل الطبيب المختص.
  ولفت إلى أنه تم عقد لقاءات توعية للتلاميذ خلال طابور الصباح عن الثقافة الصحية لتعريفهم بالأمراض والفيروسات ومدى خطورتها والتأكيد عليهم بضرورة غسل الأيدي بالماء والصابون وعدم تبادل الأدوات الشخصية، كما تم التشديد على مديري المدارس بضرورة استخدام المطهرات في تنظيف حجرات المدارس ودورات المياه.
   أضاف فوزي أنه تم تشكيل فرق للكشف عن مرض أنفلونزا الطيور عقب ظهور حالات في المحافظات الأخرى وانه تم تخصيص مراقب صحي وطبيب بكل إدارة على مستوي الـ 17 إدارة للمتابعة.

   وأكد أن المديرية على أتم الاستعداد للتعامل مع أي حالات تظهر، وتم تفعيل غرف العزل بالمستشفيات وتوفير جميع مستلزمات مكافحة العدوى، مشيرا إلى أنه يتم عقد ندوات تثقيفية للتلاميذ والمدرسين بالمدارس للتوعية من أمراض الشتاء وطرق الوقاية منها، ويتم متابعة التلاميذ في الفصول من خلال الزائرة الصحية وفي حالة الاشتباه في أي حالة يتم عرضها على الطبيب للتعامل معها مؤكدا أن عقار "التاميفلو" كبسول وشراب متوافر بالمستشفيات لسرعة التعامل في حالة ظهور أي حالة مصابة وأن المحافظة خالية تماما من ذلك المرض.
  وفي السياق نفسه قرر الدكتورى سعيد عبد العزيزمحافظ الشرقية تشكيل لجنة لمراجعة كاملة لجميع المدارس على مستوى المحافظة للتأكد من صلاحية البوابات والشبابيك، وناشد مديري المدارس صحوة الضمير وعدم ترك الأسوار معرضة للانهيار على الطلاب مع تحذير رؤساء المراكز والمدن بعدم فرض غرامات على المدارس التي تقوم بهدم وإصلاح الأسوار والاستعداد جيدا لفصل الشتاء بإصلاح جميع الأعطال وتركيب اللمبات داخل الفصول للإنارة خاصة وان هناك فترات مسائية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق