اخبار عربية

ميليشيات شيعية تحرق قبر «صدام حسين» فى تكريت

شبكة اليوم الاول

هاجمت ميليشيات مسلحة بمساندة قوات الجيش العراقى، مسقط رأس الرئيس العراقى الأسبق صدام حسين جنوب مدينة تكريت بمحافظة صلاح الدين، وأحرقوا الضريح الذى يضم قبره وأولاده، بينما أكد مصدر بثوار العشائر أن رفات الرئيس الأسبق وأولاده تم نقله قبل مهاجمة القبر.

قال «حازم العبيدى» عضو المكتب الإعلامى لثوار العشائر فى «الموصل»: «كنا نعلم منذ فترة أن هناك نية مبيتة لمهاجمة قبر صدام حسين، ولدينا معلومات مؤكدة أن الحرس الثورى الإيرانى رصد مكافأة لمن يأتى برفات الرئيس صدام ليتم نقلها إلى إيران».

أضاف: «لذلك نقلنا رفات صدام وأولاده إلى مكان آمن منذ فترة، والميليشيات هاجمت الضريح، وأحرقت بعض الصور، وكسرت بعض النوافذ».

من جهة أخرى، أعلنت المنظمة الدولية للطفولة (اليونيسيف)، أمس، وفاة 40 طفلاً من الأقلية الإيزيدية فى هجوم مسلحين على مدينة سنجار شمال غرب العراق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق