ثقافة وفن

«دار الفؤاد» يعتزم مقاضاة «صاحب السعادة»

شبكة اليوم الاول

«يا أستاذ الست بتولد قدامكم.. دخلوها الأول وبعدين نشوف موضوع الفلوس هو إحنا هنسيبها ونجرى.. وابقوا خدوا الواد رهن عندكم»، كلمات جاءت على لسان الفنان عادل إمام فى أحد مشاهد الحلقة الثانية من مسلسل «صاحب السعادة»، التى دارت فى ديكور خاص بمستشفى «دار الفؤاد». وفى الوقت الذى تصور فيه المشاهدون أن استخدام اسم مستشفى «دار الفؤاد» دعاية له، اكتشف من السياق الدرامى عكس ذلك حيث رفض العاملون فى المستشفى دخول سيدة فى حالة وضع وتتألم بشدة قبل تسديد مبلغ 7 آلاف و500 جنيه تحت الحساب لفتح غرفة العمليات، وانتهت مشاهد المستشفى بفاتورة قدرها 15 ألفاً و800 جنيه كإجمالى تكلفة عملية الوضع، الأمر الذى أثار استهجان عادل إمام وعقب ساخراً: «ليه مين اللى بتولد.. الملكة إليزابيث»؟

الدكتور هشام الخولى، مدير مستشفى «دار الفؤاد»، أعرب عن استيائه الشديد من المشاهد التى ذكر فيها اسم المستشفى فى المسلسل، وأكد أن المستشار القانونى يدرس الأمر لحفظ حق المستشفى، خاصة أن القائمين على مسلسل «صاحب السعادة» لم يستأذنوا فى عرض اسم المستشفى فى المسلسل ولم يتم تصوير المشاهد نفسها داخل المستشفى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق