اخبار عاجلة

قتل شخص وإصابة العشرات في اشتباكات مؤيدي ومعارضي مرسي في أسيوط معقل الصعيد

    الآلاف يشاركون في مظاهرات 30 يونيو بأسيوط، للمطالبة برحيل الرئيس محمد مرسي، وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، 30 يونيو 2013.

   لقي شخص مصرعه، وأصيب العشرات في الاشتباكات، التي شهدها محيط مقر حزب الحرية والعدالة بشارع النميس بوسط مدينة أسيوط، مساء الأحد، عندما حاول الآلاف من المتظاهرين الرافضين لنظام الرئيس محمد مرسي اقتحام مقر الحزب.
   وشكل أعضاء جماعة الإخوان المسلمين سلاسل بشرية، وقاموا بعمل تدريبات عسكرية وسط تكبيرات «قوة.. عزيمة.. إيمان»، ويحملون «عصيا وشوما وحديدا»، وحاول رجال الشرطة التدخل لإبعاد المتظاهرين.
   وأسفرت الاشتباكات التي دارت بين الطرفين بالحجارة من جانب المتظاهرين، و«الخرطوش» من جانب الإخوان، عن إصابة عدد غير معروف بين المتظاهرين وضباط الشرطة بينهم حالتان خطرتان من المتظاهرين، وتحطيم نحو 4 سيارات خاصة، وعدة محال تجارية.
   وانتقلت سيارات الإسعاف إلى موقع الأحداث لنقل المصابين، وتحاول السيارات المصفحة التابعة للشرطة دخول محيط مقر حزب الحرية والعدالة، وتطلق القنابل المسيلة للدموع، لوقف الاشتباكات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق