اخبار عالمية

بعد الإبادة الجماعية : التى شهدها مسلموا الروهينغا .. الحكومة توصي بتحديد نسل المسلمين في البلد .. !

اليوم الأول :

 تشكل حكومة ميانمار لجنة للتحقيق  فى أعمال العنف الطائفي بولاية راخين (أراكان)، الحكومة باتخاذ ما يلزم لتحديد النسل لدى مسلمي الروهينغا، مشيرة إلى أن “النمو السكاني بين المسلمين أحد أسباب التوتر مع البوذيين”، حسب تعبيرها

وفي الوقت نفسه، إمتنعت اللجنة عن تحديد الجهة الضالعة في الأحداث التي أدت إلى مقتل نحو ۲٠٠ شخص وتهجير ۱٤٠ ألفاً، معظمهم مسلمون،  وأكدت اللجنة أنه لا توجد حاجة إلى تعديل قانون المواطنة الذي يعود إلى عام ۱۹۸۲، والذي صنف أقلية الروهينغا المسلمة على أنها “بدون” دولة.
وأوصت اللجنة بتنفيذ القانون وحماية حقوق الإنسان، وحظر “اللغة العدائية” و”التعاليم المتطرفة”، دون أن تشير إلى أي توصية بتعديل القانون الذي يراه كثيرون لب المشكلة.
وقال عضو اللجنة (  يين يين نوي  ) أن المنظمات الدولية تسعى لانتقاد قانون المواطنة لعام ۱۹۸۲ فيما يتعلق بالبنغال، لكن القانون مناسب جداً لنا”، مشيرا إلى أن تنفيذ القانون ليس واضحا نتيجة فساد مسؤولي الهجرة المحليين.
وينص القانون على اعتبار ثمانية أعراق وأكثر من ۱۳٠ أقلية عرقية على أنهم من مواطني ميانمار، لكنه استبعد الروهينغا من القائمة.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق