تقارير

يارب يبدأ

الإشارة حمرا

بقلم جمال الزهيرى

** يارب الدورى يبدأ.. أمنية شخصية ليس لكى يفوز الأهلى المتصدر بالدرع.. ولكن لكى نستريح من الأفكار التى تمتلىء بها الساحة « الخزعبلية » الرياضية والإعلامية مثل نادى القرن الحقيقى والمزيف وهو اللقب الذى منحه الاتحاد الأفريقى للأهلى فى بداية الألفية الثالثة ويطالب الزمالك بأحقيته فى اللقب نفسه بعد عشرين عاما ولا اصادر بالطبع على حق الزمالك ولكنى معه من خلال إجراءات رسمية فى القنوات الشرعية المعروفة ولو كان للزمالك حق فليحصل عليه ونقول له مبروك أما إذا حكمت الجهات الرسمية بأحقية الأهلى صاحب اللقب حاليا فمن حقه أن يهنأ بلقبه ولكن فليتم ذلك دون اللعب على مشاعر الجماهير وهو ما يزيد من حدة التعصب بين جماهير الناديين الكبيرين.. أو الأسباب الخفية اللى » وراء اعتزال اللاعب الفلانى ومن هم المجرمون الذين « ماحصلش حرمونا من موهبته الفذة التى لم يجد الزمان بمثلها منذ اختراع كرة القدم ومدى الظلم البين الذى تعرض له النجم الذى يشار له بالبنان وينسى هؤلاء أو يتناسون أن الظروف مهما كانت قسوتها لايمكن أن تحجب للأبد موهبة متفجرة ولن اتوهكم معى كثيرا عبر أمثلة تحدت الظروف المعاكسة ونجحت مكتفيا بأن اقول للجميع مثالا حاليا متألقا فى أوروبا وفى العالم اسمه محمد صلاح رفضوا انتقاله لناد مصرى بحجة أنه لا يصلح للعب فى هذا النادى ولم يتوقف الشاب الطموح أمام هذا الموقف وواصل مسيرته الناجحة دون أن يشكو اللاعب من أى اضطهاد أو ظلم لان أمامه هدفا يسعى لتحقيقه.. او ماهو التشكيل المثالى لكرة القدم المصرية على مدار التاريخ والذى لايمكن وضعه اصلا كسؤال من الناحية المنطقية لان الإجابة عنه ستظلم الكثير من النجوم الذين قرأنا عنهم ولم نشاهدهم.

** نفس اللاعبين الذين يكونون نجوما ذائعة الصيت وهم يلعبون للأهلى او الزمالك يتحولون للاعبين مجهولين بمجرد خروجهم من جنة الأهلى والزمالك.. وبعد ذلك تتساءلون: لماذا يكون تشكيل المنتخب أغلبه احمر وأبيض.. ولماذا تتعاملون مع الكرة المصرية على أنها اهلى وزمالك.. نعم الكرة المصرية اهلى وزمالك.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: