اخبار عربية

ولى عهد أبوظبي الشيخ “محمد بن زايد” يبحث هاتفياً مع الرئيس السوري “بشار الأسد” تداعيات انتشار “فيروس كورونا”

محمد بن زايد: سوريا العربية الشقيقة لن تبقى وحدها فى هذه الظروف الحرجة

بوابة اليوم الأول

أكد ولى عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ، بحثه هاتفيا مع الرئيس السوري بشار الأسد تداعيات انتشار فيروس كورونا، موكدا على دعم دولة الإمارات ومساعدتها للشعب السوري الشقيق في ظل تلك الظروف الاستثنائية، حيث التضامن الإنساني في أوقات المحن يسمو فوق كل اعتبار.

وقال محمد بن زايد، عبر حسابه بموقع تويتر:” بحثت هاتفيًا مع الرئيس السوري بشار الأسد تداعيات انتشار فيروس كورونا، وأكدت له دعم دولة الإمارات ومساعدتها للشعب السوري الشقيق في هذه الظروف الاستثنائية.. التضامن الإنساني في أوقات المحن يسمو فوق كل اعتبار ، وسوريا العربية الشقيقة لن تبقى وحدها في هذه الظروف الحرجة”.

يشار إلى أن وزارة الخارجية الروسية، أكدت أن جائحة تفشي فيروس كورونا المستجد في سوريا، قد يكون له عواقب وخيمة، وأن واشنطن تتحمل المسؤولية عن سكان شرق الفرات.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، – حسبما نقلت قناة روسيا اليوم الإخبارية اليوم /الجمعة/ – إنه “يمكن أن يكون لانتشار هذا الفيروس القاتل عواقب خطيرة في سوريا، نظرا لوجود مخيمات كبيرة من النازحين لا تقع في المناطق الخاضعة لسيطرة دمشق، بالإضافة إلى ذلك، من الضروري مساعدة الحكومة السورية على توفير الحماية الكافية والوصول إلى الخدمات الطبية لجميع المحتاجين”.

وأضافت: “أن الولايات المتحدة الأمريكية، بصفتها الطرف الذي يحتل هذه المنطقة، هي المسؤولة بشكل كامل عن السكان المدنيين هناك وضمان الاحتياجات الإنسانية”.

وسجلت وزارة الصحة السورية، خمس إصابات بفيروس كورونا المستجد وأكدت السلطات الصحية أن جميع الحالات كانت قادمة من الخارج.

7

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: