أخبار محلية

وفاة الطبيب المصري “طارق حسين مخيمر” في الكويت بفيروس “كورونا”

بوابة اليوم الأول

توفي اليوم الجمعة، الطبيب المصري طارق حسين مخيمر يعمل في الكويت، إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد.

ونشر وزير الصحة الكويتي الدكتور باسل حمود الصباح تغريدة على حسابه في موقع “تويتر”، أعلن فيها وفاة الطبيب المصري طارق حسين مخيمر، أخصائي الأنف والأذن والحنجرة في “مستشفى زين”، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا.

من جهته، كشف إبراهيم الزيات عضو مجلس نقابة الأطباء في مصر، أن الطبيب الراحل من أبناء مدينة المنصورة التابعة لمحافظة الدقهلية، شمال العاصمة المصرية القاهرة، مشدداً على أنه “كان أحد الأطباء الناجحين في تخصصه”.

من جانبه، قال محمد مجدي مخيمر نجل شقيق الطبيب الراحل ، إن عمه يبلغ من العمر 62 عاماً وكان يعمل في الكويت منذ 25 عاماً.

وأضاف أن عمّه أصيب قبل 12 يوماً بفيروس كورونا، وقد اشتدت حدة الأعراض عليه فدخل في عزلٍ قبل 10 أيام، وبعدها بيومين أدخِل إلى العناية المركزة، لكن حالته تدهورت ولفظ أنفاسه الأخيرة صباح اليوم الجمعة.

وأضاف أنه تم عزل أسرة الطبيب والمخالطين له منذ رصد إصابته، كما خضع الجميع للفحوصات اللازمة والتي أتت نتائجها سلبية.

من جهته، قال محمد طارق، نجل الطبيب المقيم معه في الكويت، لـ”العربية.نت” إنه سيتم دفن جثمان والده صباح غد في الكويت وسط إجراءات احترازية ووقائية.

وقد تلقى محمد سعفان، وزير القوى العاملة، تقريرًا عاجلا اليوم الجمعة من مكتب التمثيل العمالي التابع للوزارة بسفارة مصر بالكويت في إطار متابعته على مدار الساعة يوميا مع المكاتب العمالية أحوال العمالة المصرية في دول العمل.

وأوضح هيثم سعد الدين المتحدث الرسمي والمستشار الإعلامي لـ وزارة القوى العاملة، أن الوزير تلقى تقريرا من المستشار العمالي بالكويت أحمد أبراهيم أشار فيه إلي وفاة أول طبيب مصري في الكويت بعد إصابته بفيروس كورونا، لافتا إلي أن الطبيب المصري يدعى طارق حسين مخيمر، كان يعمل في مستشفى زين كأخصائي أنف وأذن وحنجرة ويبلغ من العمر نحو 62 عاما، وقد عمل بدولة الكويت وأشارت المصادر الى ان الطبيب يعمل في الكويت منذ نحو اكثر من 20 عاما.

وقال المستشار العمالي في تقريره أن الطبيب كان من العاملين في الصفوف الأمامية بعد اصابته بفيروس كورونا، لتسجل الكويت أول حالة وفاة لطبيب بسبب المرض، مشيرا إلي أن الطبيب المتوفى كانت قد تأكدت إصابته ونقل إلى الجناح لأيام لتلقي الرعاية الطبية اللازمة قبل أن ينقل إلى العناية المركزة إلى أن توفاه الله.

وكلف وزير القوي العاملة محمد سعفان المستشار العمالي بتقديم خالص العزاء لأسرة الفقيد وألهم أهله ومحبيه الصبر والسلوان، كما تقدم السفير طارق القوني سفير مصر بدولة الكويت بالعزاء لأسرة الفقيد والقنصل وأسرة السفارة والقنصلية.

 

الطبيب المصري طارق حسين مخيمر

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: