تعليم

وزير التعليم العالي يوقع مذكرة تفاهم للشراكة بين جامعة لويفل مع جامعة العلمين

كتب جودة عبد الصادق إبراهيم

في ختام زيارته للولايات المتحدة الأمريكية، وقع د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، مذكرة تفاهم للشراكة بين جامعة لويفل بولاية كنتاكي الأمريكية وجامعة العلمين الأهلية، والمزمع بدء الدراسة بها في سبتمبر ٢٠٢٠، بحضور د. محمد حمزة المستشار الثقافي ورئيس البعثة التعليمية بالولايات المتحدة الأمريكية، ود. أيمن الباز رئيس قسم الهندسة الحيوية بالجامعة.

كما حرص د. عبدالغفار على زيارة مراكز التميز بالجامعة، ومنها مركز علاج العمود الفقري ومركز الاوعية الدموية وقسم الهندسة الحيوية ومركز ريادة الأعمال، كما اطلع على مراحل تحويل البحث العلمي إلى منتجات صناعية، واطلع على النشاط البحثي لأقسام كلية الهندسة وكلية الطب.

جدير بالذكر أن جامعة لويفل تعتبر من الجامعات البحثية المتميزة، وتصنف على أنها جامعة بحثية (R1) ولها ريادة في أبحاث العمود الفقري وأبحاث القلب وتطبيقات الذكاء الاصطناعي في مجال personalizes Medicine، بالإضافة إلى أنها تعتبر من أفضل ١٦ جامعة في الولايات المتحدة الأمريكية في مجال الأبحاث الانتقالية.

وفي سياق متصل، التقى د. عبدالغفار بعدد من الأساتذة والباحثين والمبعوثين المصريين بجامعة لويفل-كنتاكي، بحضور ٥٠ استاذا وباحثا ومبعوثا، وقدم الوزير عرضا تفصيليا عن منظومة التعليم العالي في مصر والتطلعات المستقبلية وخطة الوزارة في تدويل التعليم العالي وإنشاء فروع الجامعات الأجنبية واتسم اللقاء بالمناقشة الفعالة من الحضور ومناقشة كيفية الاستفادة من علماء المهجر وتشجيع المبعوثين علي العودة لوطنهم.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: