تعليم

وزير “التعليم العالي” يتابع خطة تطوير علوم وتكنولوجيا الفضاء خلال اجتماع وكالة الفضاء المصرية

كتب جودة عبد الصادق إبراهيم

ترأس د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي ، اجتماع مجلس إدارة وكالة الفضاء المصرية، بحضور د. محمد القوصي الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء المصرية، وأعضاء المجلس، عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

وأكد الوزير على امتلاك مصر للكوادر البشرية والتخصصات المختلفة والبنية التحتية التي تمكنها من الاستثمار في الفضاء، لافتًا إلى جهود الدولة خلال الفترة الحالية في نقل وتوطين وتطوير علوم وتكنولوجيا الفضاء، مشيرًا إلى ضرورة إعداد خطة كاملة لتدريب الكوادر البشرية خلال العشر سنوات القادمة بالتعاون بين قطاع البعثات بالوزارة والوكالة.

وناقش الاجتماع عددًا من المشروعات الفضائية بالوكالة بالتعاون مع شركاء أجانب ومحليين وبروتوكولات التعاون مع الوزارات المصرية، منها: مشروع تصميم وتنفيذ واختبار كاميرا فضائية معدة للتحميل على القمر، فضلا عن توقيع بروتوكول تعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لإنشاء مركز تكنولوجيا المعلومات بالوكالة، وكذلك إنشاء منصة إلكترونية للتدريب؛ بهدف إعطاء دورات تدريبية إلكترونية في تخصصات تكنولوجيا الفضاء، حيث أنه من المقرر إطلاق الموقع الرسمي للمنصة في أكتوبر ٢٠٢٠، وكذلك توقيع بروتوكول تعاون مع جهاز شئون البيئة لمشروعات بحثية لرصد التغيرات المناخية، بالإضافة إلى إنشاء قاعدة بيانات للعاملين بمصر في المجالات المرتبطة بتكنولوجيا الفضاء.

وخلال الاجتماع، تم استعراض أنشطة البنية التحتية لمصر في مجال تكنولوجيا الفضاء وآليات التعاون مع الجامعات والكيانات ذات الصلة والجهات العالمية والتوجه لتوعية المجتمع بمجالات تكنولوجيا الفضاء.

ومن جانبه، أشار د. محمد القوصي الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء المصرية إلى أن الوكالة بصدد الحصول على شهادة “أيزو 27001″، لافتًا إلى دور مصر في مشروع “بارتولوميو” بالمسابقة التى تم الإعلان عنها من مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء حيث ستصبح مصر أول دولة على المستوى العربي والعالمي يكون لها حمولة فضائية على المحطة الفضائية الدولية.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: