تعليم

وزير “التعليم العالى” يستقبل “سفير سنغافورة” بالقاهرة لبحث سبل تعزيز التعاون التعليمى بين البلدين

كتب جودة عبد الصادق إبراهيم

استقبل د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي السيد/ دومينيك جوه سفير سنغافورة بالقاهرة؛ لبحث سبل تعزيز التعاون التعليمى بين وزارة التعليم العالى والمؤسسات التعليمية فى سنغافورة، وذلك بمقر الوزارة.

فى بداية الاجتماع، أكد الوزير أن نظام التعليم فى سنغافورة يعد من أنظمة التعليم المتميزة فى العالم، مشيراً إلى أهمية الاستفادة من التجربة السنغافورية وخاصة في مجال الذكاء الاصطناعي، مؤكداً أهمية التعاون وتبادل الخبرات فى هذا الشأن، خاصة فى الفترة الراهنة؛ لإحداث التغيير المطلوب فى المنظومة التعليمية.

ولفت د. خالد عبد الغفار إلى أن هناك عدة مجالات تعاون بين وزارة التعليم العالي والجانب السنغافورى؛ للتعرف على التجارب الناجحة فى مجال التعليم، موضحاً أن رؤية الوزارة الجديدة لتطوير التعليم تتطلب التعاون بين الجانبين فى مجال التعليم العالي، وكذلك التعليم الفنى أيضًا.

وفى هذا الإطار، أشار الوزير إلى الاهتمام بالتعليم الفني، وإنشاء الجامعات التكنولوجية الجديدة والتي تعد نافذة للطلاب المصريين لاستكمال دراساتهم العليا، واكتساب المزيد من المهارات في تخصصات العلوم التطبيقية المختلفة، لافتًا إلى أهمية الاستفادة من الخبرة السنغافورية في هذا المجال.

ونوه د. عبد الغفار إلى أن الجامعات التكنولوجية الجديدة تعد إحدى المشروعات القومية التي تقوم بها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي حالياً من خلال فتح آفاق جديدة، وإتاحة فرص للتعليم العالي تتوافق ومتطلبات سوق العمل من خلال تخصصات جديدة، مشيرًا إلى أن الدراسة بالفعل بدأت في ثلاث جامعات تكنولوجية (القاهرة الجديدة – قويسنا – بني سويف) ، لافتًا إلى أن وزارة التعليم العالي تسعى فى المرحلة الحالية لإنشاء خمس جامعات تكنولوجية جديدة في (6 أكتوبر، برج العرب، بورسعيد، أسيوط، الأقصر) .

وأشار الوزير إلى مبادرة “ادرس فى مصر”، موضحا أن التطبيق الخاص بالمبادرة يتيح بيانات كافة مؤسسات التعليم العالي في مصر المعترف بها من قبل وزارة التعليم العالي، مضيفا أن التطبيق يساعد أيضاً الطلبة الوافدين والراغبين فى الدراسة بمصر من جميع أنحاء العالم في التعرف على المؤسسات التعليمية في مصر، مؤكدًا تقديم وزارة التعليم العالى بمصر كل الدعم لتعليم اللغة العربية للطلاب السنغافوريين الدارسين بالجامعات المصرية سواء عن طريق الإدارة المركزية لشئون الطلاب الوافدين فى مصر، أو من خلال مراكز تعليم اللغة العربية بالجامعات المصرية .

وخلال الاجتماع، بحث الجانبان إقامة المزيد من الاتفاقيات والشراكات بين البلدين، بهدف تعزيز التعاون فى مجال التعليم العالي، فضلًا عن تبادل الطلاب في مجال الآثار والعلوم الإنسانية.

ومن جانبه، أشاد سفير سنغافورة بالقاهرة بالعلاقات الطيبة مع مصر، معرباً عن تطلع بلاده نحو المزيد من التعاون مع مصر في إطار تعزيز التعاون المشترك بين البلدين، خاصة في مجال علم الآثار المصرية.

حضر اللقاء د. كاميليا صبحى القائم بعمل رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات، ود. رشا كمال القائم بعمل رئيس الإدارة المركزية لشئون الطلاب الوافدين، ود. محمد الشناوي مستشار الوزير للعلاقات والاتفاقيات الدولية، ود. ميادة بلال رئيس الإدارة المركزية للتعاون الثقافى.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: