أخبار محلية

“وزير الأوقاف” لا مجال لإقامة “موائد الرحمن” بالمساجد هذا العام فى “شهر رمضان” حال استمرار “أزمة كوورنا”

كتب جودة عبد الصادق إبراهيم

أكد الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، أنه لن يتم إقامة موائد الرحمن التابعة للمساجد لإفطار الصائمين في شهر رمضان الكريم حال استمرار أزمة انتشار فيروس كورونا حفاظا على عدم التجمعات والالتزام بالإجراءات الوقائية من الفيروس.

وكان الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، أكد من قبل ، أنه لن يتم إعادة فتح المساجد في شهر رمضان، ما لم تزل العلة وهو عدم تسجيل حالات إيجابية لفيروس كورونا، قائلاً: “رب شعبان هو رب رمضان، والتحقق من زوال العلة سيكون من خلال عدم تسجيل أي حالات إيجابية جديدة بفيروس كورونا على أرض مصر كافة، ثم عودة الحياة إلى طبيعتها وتأكيد وزارة الصحة على أن التجمعات لم تعد تشكل خطرًا في شأن نقل العدوى بفيروس كورونا، مؤكدة أن الساجد قبل المساجد، وأن الحفاظ على النفس البشرية من أهم المقاصد العامة للشرع الحنيف.

وتؤكد وزارة الأوقاف أنها لن تسمح لأي جهة بإقامة موائد في محيط المساجد أو أي ملحقات تابعة لها هذا العام , وتؤكد على جميع أهل الخير ولجان البر والجمعيات والجهات التي كانت تقيم موائد إفطار في الشهر الكريم أن تبادر بإخراج ذلك نقدًا أو سلعًا غذائية للفقراء والمحتاجين قبل دخول الشهر المبارك , مع تأكيدنا أن النقد أنفع للفقير لسعة التصرف فيه.وفيما يتصل بلجان البر التابعة للأوقاف فيقتصر الأمر فقط على دفع المبالغ النقدية من خلال الفيزا كارت دون سواها وبالإجراءات القانونية المتبعة ، ولا يسمح بغير ذلك هذا العام تحقيقا للصالح العام وحرصا على الجميع .ويأتي هذا التنبيه المبكر حتى لا يقوم أحد ممن كانوا يقومون على الموائد في الأعوام السابقة بجمع أية أموال لحساب هذه الموائد ، مع تأكيدنا أن صرف المبالغ النقدية أستر للفقير وأنفع له ولأسرته .أما من كان له جار فقير أو أسرة محتاجة وأراد أن يهدي لها ما يشاء من الطعام أو غيره فبر وصلة مطلوبان في هذا التوقيت , بل إننا ندعو إلى هذا البر ونحث ونشجع عليه لما يحققه من الألفة والمودة بين الجيران .

وكان الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، أن إشاعة مثل هذه الأخبار المفتراة إثم عظيم، ويجب محاكمة من يثبت إطلاقه أو تروجيه لها بتهمة الخيانة الوطنية، وننصح بسرعة حذفها من أي صفحات حتى لا يسهم أحد بدون قصد في دعم أصحاب النفوس المريضة من الخونة والعملاء والمأجورين أعداء الإنسانية.

وشددت الوزارة، أنها لن تقوم بإعادة فتح المساجد ما لم يتوقف تسجيل أي حالات إيجابية جديدة بفيروس كورونا في مصر، وبعد التشاور مع وزارة الصحة وتأكيدها على عودة الحياة إلى طبيعتها التي لا يُخشى معها نقل العدوى نتيجة التجمعات العامة، مع تأكيدنا على ضرورة تحري الدقة وعدم أخذ أية أخبار فيما يتصل بموضوع فتح المساجد أو غلقها إلا من خلال الموقع الرسمي لوزارة الأوقاف.

كانت وزارة الأوقاف قد أكدت أنه لا صحة للأخبار المفبركة المفتراة بشأن فتح المساجد الجمعة المقبل.

وفي هذا الصدد، أكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، أن إشاعة مثل هذه الأخبار المفتراة إثم عظيم، ويجب محاكمة من يثبت إطلاقه أو تروجيه لها بتهمة الخيانة الوطنية، وننصح بسرعة حذفها من أي صفحات حتى لا يسهم أحد بدون قصد في دعم أصحاب النفوس المريضة من الخونة والعملاء والمأجورين أعداء الإنسانية.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: