أخبار محلية

وزيرة الصحة “هالة زايد” دولة “الصين” أهدت مصر شحنة مستلزمات طبية وقائية وكواشف لتحليل “كورونا”

مطار القاهرة يستقبل شحنة مستلزمات طبية قادمة من الصين

كتب جودة عبد الصادق إبراهيم

  وزيرة الصحة توجه الشكر لجمهورية الصين الشعبية حكومة وشعبا على تضامنها مع الشعب المصري
السفير الصينى: نثق في قدرة مصر وقيادة الرئيس “السيسي” الحكيمة فى التغلب على فيروس كورونا

أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان ، عن استقبال شحنة من المستلزمات الطبية الوقائية وكواشف لفيروس كورونا المستجد، هدية من جمهورية الصين الشعبية، إلي جمهورية مصر العربية، في إطار عمق وترابط العلاقات بين البلدين، وتعزيز سبل التعاون لمكافحة فيروس كورونا المستجد ( كوفيد – 19).

ووجهت وزيرة الصحة والسكان، الشكر لجمهورية الصين الشعبية حكومة وشعبا على هديتها لمصر، مؤكدة على قوة العلاقات الثنائية بين البلدين، مشيدة بالإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الصين لحماية شعبها وفقا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، والتي ساهمت بشكل كبير في الحد من انتشار الفيروس.

وأوضحت الوزارة فى بيان لها صباح اليوم، أنه حضر مراسم تسلم الشحنة، بمطار القاهرة الدولي ،لياو ليتشيانج، السفير الصيني لدى مصر، والدكتور محمد شوقي، وكيل وزارة الصحة بالقاهرة ” ممثلا عن وزيرة الصحة والسكان”، وأعرب ” شوقي” عن شكره وامتنانه للجانب الصيني على المساعدات والدعم الذى تقدمه الصين لمصر في ظل هذه الظروف التى تمر بها البلاد.

وأشار الوزارة إلى ان الشحنة تبلغ 4 أطنان تتضمن مستلزمات طبية وقائية منها 20 ألف كمامة N95، و10الاف من ملابس الوقاية، بالإضافة إلي 10آلاف كاشف خاص بفحص الأحماض النوويه لفيروس كورونا المستجد.

ومن جانبه أشار الدكتور محمد شوقي، خلال مراسم تسلم الشحنة إلي أن وزيرة الصحة، أكدت على عمق العلاقات بين البلدين في جميع المجالات ومنها المشروعات العملاقة ومشروعات البنية التحتية والتبادل التجاري، فضلاً عن التعاون في مجال الصحة، لافتا إلى ما قامت به مصر من نجاح غير مسبوق في القضاء على فيروس “سي”، مشيرا إلى أن زيارة الوزيرة الأخيرة لبكين وهانزو في نهاية عام 2018، كانت بسبب توفير المواد الخام الخاصة بعقار فيروس “سي”، والتي كانت الصين داعماً لمصر في توفيرها.

ومن جانبه أكد السفير الصيني لدى مصر، لياو ليتشيانج، أن هذه المساعدات تأتي في إطار التضامن والتعاون المستمر بين الرئيس الصين والرئيس عبدالفتاح السيسي، مشيرا إلى أن هذه المساعدات هى رد للجميل المصري.

وأضاف أن الصين ستتيح مالديها من معلومات ونتائج فنية للجانب المصري للمساعدة في التصدي لفيروس كورونا المستجد، موضحا أنه تم عقد إجتماع عبر الفيديو كونفرنس بين الخبراء الصينيين والمصريين لتبادل الخبرات بين البلدين الصديقين فى التصدي لفيروس كورونا.

وأشار إلى ثقته في القيادة السياسية الحكيمة فى مصر وقراراتها التى سيكون لها بالغ الأثر في التغلب على فيروس كورونا المستجد خلال أقرب وقت ممكن.

ونوه ان هذه المساعدات هى الدفعة الأولى التى تقدمها الصين إلي مصر، لافتا إلى إرسال دفعات أخري خلال الأيام القليلة القادمة.

وكشف عن زيادة الطاقة الإنتاجية لمصنع الكمامات المتواجد بالقاهرة والذى يعمل بشراكة وخبرة مصرية صينية، حيث من المقرر زيادة خطوط الإنتاج به إلي 5 خطوط، قدرة إنتاج كل خط 100 ألف كمامة فى اليوم الواحد، مما سيساهم بشكل كبير في زيادة المخزون من المستلزمات الوقائية، مشيرا إلى أن مستقبل مصر بعد انتهاء هذا الوباء سيكون الأفضل بين دول العالم.

ويذكر أن وزيرة الصحة والسكان، قامت بزيارة إلي جمهورية الصين الشعبية فى الأول من شهر مارس الماضي محملة برسالة تضامن من الرئيس عبد الفتاح السيسي وهدية من الشعب المصري، عبارة عن شحنة من المستلزمات الطبية الوقائية، فى إطار عمق العلاقات الثنائية بين البلدين بالإضافة إلى تبادل الخبرات حول الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

حيث تأتي تلك المساعدات انطلاقًا من دور مصر الرائد تجاه الدول الصديقة فى مختلف أنحاء العالم، وتقديم الدعم والتضامن الدائم فى أوقات المحن والأزمات”.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: