أخبار محلية

وزيرة الصحة “هالة زايد” الأجنبى حامل فيروس “كورونا” لا يمكنه نشر العدوى ومناعته تُمكنه من الشفاء

بوابة اليوم الأول

قالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان ، إن الحالة الأجنبى الذى تم اكتشافها حاملة لفيروس كورونا لم تظهر عليه أعراض المرض، بينما نتيجة المسح أثبتت أنه حامل للمرض فقط وليس مريضا، ومن الممكن أن يتغلب الجهاز المناعي على الفيرس ويتعافى تلقائيا، وسنعرف نتيجة ذلك بعد مرور 14 يوما مدة حضانة الفيروس، موضحة أن منظمة الصحة العالمية أكدت أن الحالة الحاملة لفيروس كورونا لا يمكنها أن تُعدي طالما لم تظهر عليها أعراض المرض، لأنه من الممكن أن تتغلب المناعة عليه قبل الإصابة.

وأضافت وزيرة الصحة ، أن الشخص حامل كورونا الذى تم اكتشافه فى مصر، شاب عمره 35 عاما ويمكن لمناعته مواجهة هذا المرض أثناء حمله للإصابة، مشيرة إلى أن التحليل والمسح الذي تم إجراءه أثبت أن جميع الحالات سلبية، فيما عدا حالة واحدة فقط لم يكن ظاهراً نتيجة مسحه، فتم إعادة المسح مرة أخرى مرتين وظهرت النتيجة إيجابية، وتم وضعه في الحجر الصحي على الفور كونه حاملاً للمرض وليس مصابا به.

وأوضحت وزيرة الصحة، أن عدد الأفراد المختلطين بهذا الشخص بشكل مباشر، 6 أشخاص، بالإضافة إلى 8 أشخاص أخرين، وفي منزله 3 أشخاص أخرين، وتم الكشف عليهم جميعا، والتأكد من عدم إصابتهم بالمرض أو حملهم للفيروس، وأن الأشخاص الثلاثة المقيمين معه كانوا من نفس جنسيته، وتم إخلاء المبني تماماً الذي كان يسكنه وتم التحقق من جميع المتواجدين بالمبني، وتم عمل إجراءات العزل الذاتي بالمكوث في المنزل وعدم مخالطة أحد.

وقالت الدكتورة هالة زايد، إن المشكلة ليس في أن يكون الشخص مصاب بفيروس كورونا ولا يعلم، وإنما المشكلة تكمن في عدم قدرتك على إدارة تلك الأزمة بشكل يمنع انتشار العدوى، ومصر تجهزت تماما لمواجهة هذا الوباء ومنع انتشاره، وهناك دول أخرى لم تتجهز بشكل جيد حتى الآن.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: